أصبح التسوق والشراء عبر تطبيقات الهاتف المحمول أكثر شيوعاً من أي وقت مضى، مثلاً بالنسبة لتجار التجزئة الذين يستثمرون في برامج التسوق عبر الهاتف المحمول والويب، تمثل هذه التطبيقات 70% من المبيعات.

ويمثل الهاتف المحمول أكثر من 50% من جميع المعاملات في معظم مناطق العالم.

ولكن بالنسبة لأصحاب الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، فغالباً ما يعتقدون أن التطبيقات صعبة الإنشاء.

 ويعتقدون أنهم لا يملكون الميزانية أو الموارد أو الوقت، وأنه من الصعب منافسة كبار التجار الذين لديهم تطبيقات بالفعل.

في الواقع تتجنب العديد من الشركات إنشاء تطبيقاتها الخاصة لأنها تعتقد أن الموضوع صعب جداً ولكن يمكن التغلب على هذه العقبات ويمكن لأي شخص لديه التكنولوجيا المناسبة بناء تطبيقاته الخاصة والتنافس مع العلامات التجارية الكبيرة.

الهاتف المحمول هو قناة المبيعات الواعدة عبر الإنترنت

يعد الهاتف المحمول أكثر قنوات المبيعات شعبية في هذه الأيام، ويمثل تصفح الهواتف المحولة وتطبيقات الهاتف وسيلة للبيع بالتجزئة وتحظى بنمو كبير.

ولا يمكن تجاهل هذا الاتجاه إذا كنت ترغب في استمرار تحقيق المبيعات عبر الانترنت.

ارتفعت مبيعات الهواتف المحمولة والتطبيقات بنسبة 22.5% على مدار العامين الماضيين. من ناحية أخرى، انخفضت مبيعات سطح المكتب بنسبة 7٪، وانخفضت مبيعات تصفح الأجهزة اللوحية بنسبة 13%.

تطبيقات الهاتف تحقق لك مبيعات جديدة

تساعدك تطبيقات التجارة الإلكترونية على الحصول على نسب متزايدة من البيع، كما تساعدك على توليد مبيعات تجارية مع تعزيز العلامة التجارية.

سيعتمد مستقبل علامتك التجارية على جودة تطبيقاتك. وللحصول على مزيد من المبيعات يجب أن تكون التطبيقات فعالة وتلبي احتياجات العملاء.

تساعد إشعارات الدفع في زيادة تفاعل العملاء، وتبرز أهمية وجود تطبيق خاص بعملك لأن 70% من العملاء يفضلون تجربة التسوق من خلال التطبيق بدلاً من التصفح.

كما أن معدلات الشراء على تطبيقات التسوق أعلى بكثير مما هي عليه في تصفح الجوال. معدلات الشراء على تطبيقات الجوال تبلغ 20%، مقارنة بـ 6٪ على تصفح الجوال.

ولأن وجود تطبيق للموبايل خاص بعملك أصبح ضرورة ملحة، تكمن المشكلة في كيفية إنشائها.

خطوات إنشات تطبيق خاص بعملك التجاري

الخطوة الأولى: التغلب على منحنى التعلم

ما هي العقبات الأكثر شيوعا لإنشاء تطبيق وكيفية التغلب عليها؟

الصعوبة الأولى: المهارات التقنية

يملك متجرك سلة مشتريات، وموقع على شبكة الانترنت ويتمتع بالأمن. ويملك كل ما تحتاجه للتسويق والبيع بشكل إلكتروني. مع هذه الإنجازات التقنية، لا يوجد سبب لعدم إمكانية امتلاكك تطبيق خاص بمتجرك.

ولكن قد تتساءل، المشكلة أن إنشاء تطبيق يتطلب مهارات تقنية محددة، وأنت لا تملكها، وتطوير التطبيق هو عملية طويلة ومعقدة تتطلب جولات متعددة من الاختبار والتغيير والتبديل المستمر وليالي طويلة من الإحباط.

حتى لو كنت تستطيع توظيف مطورين رائعين، فسيشكلون عبئاً مالياً إضافياً. حيث يزداد نمو سوق العمل لمطوري التطبيقات بنسبة أكثر من 50%.

والحل؟ هو عدم استخدام التعليمات البرمجية! ولكن كيف؟

يمكن لرواد الأعمال استخدام ما يُعرف باسم النظام الأساسي بدون أكواد  “no-code platform” لتطوير تطبيق. بمجرد تثبيتها وتشغيلها، يمكنك ببساطة تحميل المعلومات ذات الصلة ومنتجاتك، والحصول على التطبيق بسهولة.

تسمح هذه الأنظمة الأساسية بتخصيص مرئي (السحب والإفلات) بشكل أكثر فعالية من حيث التكلفة من البدائل الأخرى.

الصعوبة الثانية: التكلفة

المشكلة: سيطلب مطور التطبيق أو شركات تطوير التطبيقات مبلغاً ضخماً، وكلما كانت مطالبك أكبر أو مشاكلك أكثر تعقيداً كلما كان المشروع أكثر تكلفة.

يمكن أن تتقاضى شركة تطوير التطبيق ما يصل إلى 171 ألف دولار، وهذا سعر متوسط للوكالات الأكثر خبرة وتقدماً. وحتى البدائل المعقولة لهذه الوكالات تكلف ما لا يقل عن 25 دولار في السنة.

والحل هو استخدام منصات بناء التطبيقات بدون أكواد، مثل GoodBarber حيث يمكن أن تخفض سعر التطوير بشكل كبير.

كما يمكنك الاطلاع على المقالة التالية التي تحدثنا فيها عن أفضل المواقع لإنشاء تطبيق لموقعك.

ستتمكن من إنشاء القوالب بنفسك، وستحصل على العديد من الميزات التي تحتاجها، ومع تقنية السحب والإفلات يمكنك تنفيذ علامتك التجارية في التطبيق بسهولة.

الصعوبة الثالثة: بوابات الدفع

من الرائع توفير المال، ولكن ماذا لو لم يكن تطبيقك جيداً بما يكفي؟

المشكلة يحتاج المتسوق عبر الانترنت إلى تجربة سلسة، وإذا لم يتمكنوا من الحصول عليها منك، سيلجؤون لخيارات ومتاجر أخرى.

ومن التحديات الخاصة بتطبيقك أنظمة الدفع، يجب أن تأخذ المدفوعات من مجموعة متنوعة من أنظمة الدفع، بما في ذلك:

  • المحافظ الرقمية مثل Apple Pay و PayPal
  • بطاقات الائتمان
  • ويمكن العملة الرقمية بجميع أشكالها

لذلك قبل أن تقرر بناء تطبيقك على نظام محدد، اكتشف بوابات الدفع التي تريد دعمها.

كيفية إنشاء تطبيق التسوق الخاص بك التجارة الإلكترونية

الخطوة الأولى: بناء النموذج الأولي

مع “بناء نموذج أولي”، لديك خطوتين أساسيتين. الأولى رسم إطار التطبيق، وهو مجرد رسم بسيط لتوضيح شكل التطبيق.

وتتضمن العناصر الأساسية التي يجب أخذها بعين الاعتبار:

  • عناصر الصفحة: ما مدى بروز اسمك أو شعارك مقارنةً بالعناصر الأخرى في التطبيق، وما هي العناصر التي تريد إظهارها.
  • أولوية المحتوى: أين هو مكان وضع الأزرار الهامة.
  • الإجراءات: ما هي الخيارات الأساسية التي يملكها المستخدم عندما يثبت تطبيقك، وأين تريد ان تطالبه بالذهاب، وكيفية تسجيل الدخول للتطبيق والمعلومات المطلوبة.

واترك العناصر الأخرى لوقت لاحق مثل:

  • تصميم العناصر وأشكالها والألوان والصور التي تقوم بتحميلها.
  • الخطوط وألوانها وانماطها.
  • إدخال الشعار: قد تضطر إلى تخصيص شعار ليتناسب مع شكل التطبيق الذي تستخدمه.

الخطوة الثانية: تخطيط واجهة المستخدم

 بالنسبة لمعظم التطبيقات يُفضل أن تكون واجهة المستخدم بسيطة وسهلة قدر الإمكان.

وكلما كان تطبيقك صعب الاستخدام، زاد احتمال لجوء العملاء لتطبيقات أخرى. ومن التوصيات الهامة بما يتعلق بتجربة المستخدم:

  • يجب أن تكون تفاعلات الإصبع 44 نقطة على الأقل حيث لا يصعب لمس الأزرار.
  • تباين بين الألوان القابلة للقراءة والخلفية: مثلاً استخدم الأبيض والأسود وليس الأخضر والأبيض.
  • استخدم صور عالية الدقة.

الخطوة الثالثة: استخدام منشئ التطبيقات

دمج عناصر التصميم: استخدم منشئ التطبيقات، لاستكمال بناء تطبيقك. في هذه المرحلة نفذ الخطوات التي أجلتها للحصول على التصميم المناسب ويشمل ذلك:

  • اختيار نظام الألوان
  • الشعار
  • الخط
  • شاشة المستخدم الرئيسية

الصفحة الرئيسية والمحتوى: ما هي الصفحة التالية بعد أن يقوم المستخدم بتسجيل الدخول، ما هي الخيارات المتاحة له، كيف ينتقل بين الصفحات.

الوظائف الإضافية: قد تتطلب المكونات الإضافية المخصصة بعض التطوير الإضافي، ولكنها ليست ضرورية دائمًا. إذا كان لديك ميزات إضافية تريد تقديمها فقد تضطر إلى الاستعانة بمطور تطبيقات لضمان دمج هذه الإضافات في النظام الأساسي الخاص بك.

الخطوة الرابعة: الاختبار

تعد منصة تطوير التطبيقات بدون أكواد طريقة رائعة لإنشاء تطبيق يمكن أن يكون موثوقًا به وسريعًا وسهلًا للمستخدمين. ولكن هذا لا يعني أنك ستتخطى مرحلة “الاختبار”.

تأكد من نتائج الاختبارات التالية:

  • سرعة التطبيق: يجب أن تقارن سرعة تطبيقك مع سرعة تطبيقات عملائك.
  • الأعطال: اطلب من بعض المستخدمين التجريبين إعلامك بأي أعطال يواجهونها عند استخدام التطبيق.
  • كيفية أداء تطبيقك عند ضعف الوصول إلى خدمة الاتصال بالانترنت.
  • اكتشاف ملاحظات المستخدمين على التصميم وسهولة استخدام التطبيق.

من المهم أخذ ملاحظات المستخدمين بعين الاعتبار، والحصول على العديد من الآراء.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *