لقد نشرنا مقالة مفصلة عن شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة)  للمبتدئين للناشرين “شبكة الأفيلييت للمبتدئين: ماهي وكيف نكسب المال من خلالها؟“. لقد حان الوقت الآن لمعرفة كيف يعمل الأفيلييت (التسويق بالعمولة)  للمعلنين. هذه المقالة مخصصة لطرق كيفية اختيار شبكة الأفيلييت، وكيفية العمل معها وجعلها مفيدة.

كيف يتم ذلك؟

اختيار منصة شبكة الأفيلييت “التسويق بالعمولة”  (في حالتنا هذه هي شركة Admitad) والاتفاق على جميع الشروط المالية وإبرام عقد الخدمات.حيث ستتعرف على مديرك الشخصي الذي سيقدم لك نبذة مختصرة عن كيفية عمل وإتمام المهمات الفنية للناشرين/مدراء المواقع، وسيجيبك على جميع أسئلتك وسيساعدك في كل ما يخص الشراكة.

شبكة الأفيلييت التسويق بالعمولة أدميتاد
شركة أدميتاد للتسويق بالعمولة

يمكنك شرح وتفصيل بنود وشروط عرضك للناشرين. حيث يتضمن بإيجاز شروطك ومتطلباتك بشأن الترويج لسلعك/ خدماتك. عند الانتهاء، ستضيفه شبكة الأفلييت إلى قائمة جميع البرامج/العروض، وفي هذه المرحلة سيتمكن جميع الناشرين/مدراء المواقع من رؤيته. إذا أعجبهم العرض، فسيقترحون الترويج لمنتجك عبر مساحات إعلانية على مواقعهم أو أي طريقة أخرى يرونها مجزية للترويج.

ستتلقى المساحات الإعلانية المعتمدة (تلقائيًا أو يدويًا) رابط شركات الأفيلييت (التسويق بالعمولة) الذي يتضمن معرفة مساحة الإعلان والناشر ومعلومات حول العرض (سواء كان الموقع الرئيسي للصفحة الرئيسية، أو فهرس لبعض المنتجات المعينة) بالإضافة إلى “SubID” والذي يمكن من خلالها تصنيف المنتجات المروج لها من قبل الناشر لرصد الإحصاءات. حيث بعد نشر العرض يجب عليك التحقق من الطلبات التي تمت من خلال روابط الأفيلييت والتحقق. إذا تم إجراء الطلب فعليًا من خلال رابط الأفيلييت للناشر وما أن تم استيفاء جميع الشروط، فيجب عليك الموافقة عليه. وإن لم يتم استيفاء بعض الشروط، فيمكنك رفض الطلب.

لماذا تحتاج شبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة) ؟

لماذا تحتاج شبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة) ؟

الآن دعونا نوضح كيف يمكن للمعلنين الحصول على الربح من شبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة) . على الأرجح لديك بالفعل العديد من مديري العلاقات العامة، التسويق، المبيعات أو كنت تستخدم خدمات بعض الوكالات. إذن ما فائدة العمل مع شبكة الأفيلييت؟

يمكنك الوصول إلى 670 ألف ناشر/مدير موقع من المتخصصين في التسويق، والمدونين، والعاملين في مجال السيو، والمحتوى، والمتخصصين في الإعلانات المستهدفة. حيث في بعض الأحيان يمكن أن يكون فريق مؤهل للغاية، الذين يعملون لحسابهم الخاص.

مدراء المواقع/الناشرون لديهم هدف واضح وهو كسب المال، علاوة على ذلك فإن دخلهم لا يعتمد إلا على أنفسهم، وبالتالي فإنهم يريدون الترويج لعرضك إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص. بالإضافة إلى أنهم جاهزين للترويج لمنتجك على حسابهم الخاص.

لا تحتاج إلى تخطيط الإيرادات والنفقات، حيث تعلم النسبة التي سوف تقدمها للناشر في حال قام ببيع منتجك. لا تحتاج إلى إضاعة وقتك ومالك على حملات إعلانية والترويج لمنتجاتك، حيث سيفعل الناشرون هذا عوضا عنك، وما عليك سوى الاسترخاء وتلقي الطلبات.

لست بحاجة إلى التعامل مع العديد من شركات الترويج عبر السوشال ميديا، والمدونين ، و صناع المحتوى ، وما إلى ذلك. أنت فقط تنشر عرضك في شركة الأفيلييت (التسويق بالعمولة) ، ويقترح هؤلاء المتخصصون خدماتهم على حسب شروطك.

من تناسب شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة) ؟

من تناسب شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة) ؟

على الرغم من حقيقة أن شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة)  توفر العديد من أدوات التسويق، في بعض الأحيان يمكن أن يكون من غير الممكن العمل معهم. سيكون نموذج CPA للتسويق فعالًا  فقط إذا:

لنفترض أنك قمت للتو بإطلاق مشروعك وتريد أن تجعله معروفًا وكذلك زيادة شهرة العلامة التجارية. ومع ذلك، فمن الأفضل أن تكون علامتك التجارية معروفة نوعا ما وأن تصل زيارات موقع الويب إلى مستوى معين. ليتمكن الناشرين من توفير تغطية واسعة وبناء تواصل مع العلامة التجارية، وبعد ذلك سيكون من الأسهل الحفاظ على ولاء عملائك.

إذا كان لديك مخطط عمل طويل الأمد ومستقر ولكنك ترغب في تحفيز نموه وزيادة معدل مردوده. أو ربما حان الوقت للخروج إلى الأسواق الدولية.

إذا كان لديك نشاط B2C. من خلال شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة)  يمكنك تغطية قدر كبير من الجمهور المستهدف، في حالة الأعمال التجارية B2B لا يمكن أن يكون ذلك سهلاً. أما عندما يتعلق الأمر بشركات البيع B2B عادة ما يفضلون استشارة بعض المتخصصين، وكثيرا ما يحدث أن إجراءات التنسيق والشراء تستمر لمدة سنة أو أكثر. في هذه الحالات ، يكون من غير المجدي تقريباً العمل مع برامج الأفيلييت (التسويق بالعمولة)  لأن السبب الرئيسي للعمل على طريقة CPA هو تسريع المبيعات.

إذا كان نشاطك التجاري كبيرًا إلى حد ما ويمكنك توسيعه بسرعة. لا يمكن التنبؤ بنتائج العمل باستخدام شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة) ، حيث إذا نجح واحد أو عدة ناشرين وجذب عشرات الطلبات، فيجب عليك أن تكون مستعدًا لذلك. إذا أراد العديد من العملاء استخدام عرض خاص لأحد الناشرين وشراء نفس المنتج، ولم يكن هذا المنتج متوفرًا، فيمكنك خسارة كل من الناشرين الذين لم يحصلوا على الدفعات والزبائن الذين لم يحصلوا على طلبياتهم.

إذا كان لديك مجموعة واسعة من المنتجات والجمهور المستهدف. نظرًا لصعوبة العثور على مساحات إعلانية ذات صلة للمنتجات المتخصصة والمحددة، يصعب على الناشر الترويج لها. إذا رأى الناشر أن العمولة صغيرة على كل مبيع  وكان الجمهور المستهدف محددًا جدًا، فلن يكون هناك العديد من الناشرين المهتمين في الترويج لمنتجك، ومن غير المحتمل أن ينضم أحد إلى العرض والترويج له. وعلى العكس من ذلك، عندما يكون نطاق المنتجات واسعًا، يمكن للناشرين أن يكسبوا الكثير حتى لو كان سعر العمولة منخفضًا. ولكن، بالطبع هناك استثناءات وبعض الناشرين يجنون أموالاً جيدة على الترويج لسلع محددة. يجب علينا النظر في كل حالة على حدا وفي بعض الأحيان قد تحصل أي حملة على نجاح أو فشل غير متوقع ، لذلك من الأفضل الإشارة إلى أن هذا المقال يستند إلى خبرة طويلة الأمد، ولكن كل قاعدة لها استثناءات.

هذه الشروط ليست واجبة ولكن ننصح بمتابعتها.  حيث تشرح النقاط المذكورة أعلاه لماذا تضع شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة)  بعض المتطلبات، وإلا يمكن أن تكون الشراكة غير مجدية ومخيبة للآمال.

النقاط الرئيسية التي يجب الانتباه إليها عند اختيار شبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة)

النقاط الرئيسية التي يجب الانتباه إليها عند اختيار شبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة)

في الوقت الحاضر هناك العديد من الشبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة) العالمية. إذا كنت ترغب في الحصول على تعاون فعال، انتبه إلى النقاط التالية:

السمعة والشفافية. عند زيارة موقع ويب لشبكة أفيلييت، يجب أن تشاهد أرقامًا دقيقة: كم عدد المعلنين والناشرين الذين يعملون مع هذه الشبكة، والشركات التي تعمل معها وما إلى ذلك. إذا كنت ترغب في التأكد من الشركة، فما عليك سوى العثور على بعض العلامات التجارية التي تعرفها والاتصال بها للاستفسار عن انطباعهم بالعمل مع الشبكة. سيساعدك ذلك بشكل جيد.

  حجم الزيارات التي توفرها والمشاريع الناجحة عن طريقها. كلما زاد عدد الناشرين الذين يعملون في شبكة الأفيلييت، زاد عدد الزيارات التي يمكنهم توليدها، وبالتالي زادت مبيعات منتجاتك. اطلب منهم أن يخبروك عن أكثر الحالات (المشاريع) نجاحًا – حيث لا يبالي العديد من الناشرين بمشاركة تجاربهم الشخصية الحقيقية، إذا كانوا قد نجحوا في بعض العروض.

شروط العمل. نتيجة للتواصل مع ممثل شبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة)، عليك أن تفهم بوضوح من سيدفع ولماذا ولمن، وكيف سيتم تتبع النتائج، والنشاط المطلوب من كل من الجهات الفاعلة في عملية الإعلان. إذا قيل لك “استرخ، سيتم العمل تلقائيا، فقط اعطينا نقودًا” يمكنك الهروب من هذه الشبكة.

مراقبة جودة الزوار والطلبات على المنتجات. شبكة الأفيلييت هي وسيط والمسؤول عن جميع المسائل التقنية ويجب أن تتحكم في مدى صدق كلا الجانبين. نعم ، في بعض الأحيان ، يقوم ناشرون مخادعون بإرسال زيارات ذات جودة رديئة (وهمية)، ويرفض المعلنون غير المنصفين دفع رسوم الطلبات المكتملة. وبغض النظر عن ذلك، يجب على شبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة)  أن تأخذ موقف المحايد وأن لا تميل إلى جانب على الآخر، بل تقف إلى جانب الحق. على سبيل المثال ، هناك قسم مستقل لمراقبة جودة الزوار في شركة Admitad.

 الاحصائيات والشفافية. يجب أن تعرض الإحصاءات الداخلية لشبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة) جميع المعلومات المتعلقة بالزوار: مصادر الزيارات وتكلفة النقرة والعديد من المؤشرات الأخرى.

التقييم من قبل العملاء. تعتبر قدرة المعلنين ومشرفي المواقع/الناشرين على التواصل مع بعضهم البعض في غاية الأهمية. حيث يمكن للمعلنين أن يقيموا جودة الترافيك، وأن يقدم الناشرون توصياتهم بشأن العروض المقدمة من قبل المعلنين. والقدرة على التواصل مع بعضهم البعض يساعد على بناء علاقات تجارية طويلة الأجل. وتعد الفعاليات المشتركة التي تنظمها شركات الأفيلييت (التسويق بالعمولة) مناسبة جيدة للقاء على أرض الواقع ومناقشة سبل تطور العمل فيما بينهم.

إمكانية التعلم والتطوير. تعد شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة) مثل أي خدمة أخرى، فيجب عليها أن تشرح بشكل واضح لعملائها كيفية العمل وما يجب القيام به للحصول على أقصى فائدة ممكنة منها. فيجب شرح جميع الأدوات التي تقدمها الشبكة، حيث إن لم تقم بفعل ذلك، فستكون كفاءتها مساوية للصفر. ولا تكمن مهمة شبكة الأفيلييت (التسويق بالعمولة)  في طرح نماذج أعمال جديدة أو تحفيز العملاء، بل توفير كل الوظائف الضرورية لكسب الأموال وشرحها بشكل مفصل.

النقاط الرئيسية عند إضافة العرض

بغض النظر إن أردت العمل مع شبكات التسويق بالعمولة أو عن طريق وسطاء أو اللجوء إلى مدراء المواقع مباشرة، يجب أن يكون لديك تصور عن النقاط الرئيسية قبل الترويج لمنتوجك (العرض). وكلما كان الشرح والنقاط أكثر وضوحا، كلما سهلت الأمر على نفسك وعلى المروجين، وهنا سوف نعرض عليك أهم النقاط التي يجب عليك مراعاتها والاهتمام بها بشكل رئيسي للحصول على أكبر فاعلية للترويج لمنتجاتك.

  1. نوع الإجراء المراد. عند العمل مع شبكات التسويق بالعمولة، فإننا نعلم أن المعلنين يدفعون مقابل إجراء معين يقوم به المستخدم على موقع المعلن ” CPA” (Cost per Action)، وهناك العديد من أنواع الإجراءات، ولكن سوف نتكلم عن ثلاثة أنواع رئيسية يستخدمها المعلنون بشكل رئيسي أثناء إضافة عروضهم في شبكات الأفيلييت.
  • الدفع مقابل كل عملية بيع “ CPS(Cost per Sale). ويعد هذا الإجراء الأكثر شيوعا لدى التجارة الإلكترونية (بالنسبة إلى معظم المنتجات ومعظم الخدمات). وهنا يدفع المعلن فقط في حال قام المستخدم بشراء المنتج ودفع سعره كاملا.
  • الدفع مقابل إجراء ما يحدده المعلن “ CPL” (Cost per Lead). وهنا يمكن أن يكون الإجراء عبارة عن ملئ نموذج أو التسجيل بالموقع، أو البقاء مدة زمنية بالموقع، أو الإشتراك بنشرة أخبار الموقع، إلخ. وهنا يتم دفع العمولة ليس مقابل عملية الشراء، وإنما لإجراء أبسط يقوم به المستخدم على موقع المعلن. ويتم إستخدام هذا النوع من الإجراءات عادة في قطاع الألعاب عبر الانترنت والتعارف وقطاع الأموال.
  • الدفع مقابل التحميل “ CPI(Cost per Instal).الدفع مقابل تثبيت تطبيق أو لعبة على الهاتف الجوال. حيث يحصل مدراء المواقع على عمولتهم فقط في حال قام المستخدم بتثبيت التطبيق، وفي بعض الأحيان يمكن للمعلنين إضافة شرط آخر لدفع العمولة (مثل أن يقوم المستخدم بفتح التطبيق والعمل عليه لمدة معينة، أو القيام بملئ نموذج داخل التطبيق، وفي بعض الأحيان القيام بعملية شراء).
  1. العمولة. يمكن أن تختلف العمولة التي يدفعها المعلن بناء على نوع الإجراء الذي يختاره أو نوع المنتج أو في بعض الأحيان بناء على طرق التسويق التي يسمح بها، وهنا يمكن أن نتعرف على أهم أنواع العمولة التي يمكن للمعلن أن يقدمها:
  • عمولة على شكل نسبة من سعر المنتج. هنا يقوم المعلن بحساب جميع النفقات من سعر المنتج والإعلانات وحساب مقدار الربح، وتقديم نسبة معينة لمدراء المواقع لقاء الترويج لمنتجه. فعلى سبيل المثل إن كنت تمتلك منتجا سعره 80 دولار، وتكلفة الإعلان تصل إلى 20 دولار فإن السعر النهائي يصبح 100 دولار، وربحك الكلي من بيع منتج واحد هو 20 دولار، يمكن أن تقوم بإعطاء المروجين 10% من سعر المنتج (أي سوف تقوم بدفع 10 دولار على كل عملية شراء، هكذا يكون مربحك 10 دولار من كل حالة مبيع).
  • نظام تحفيز حسب سعر المنتج. يمكن للمعلن أن يضع نظام تحفيزي للمروجين، وذلك حسب سعر المنتج، فكلما زاد سعره كلما حصل المروج على عمولة أكبر. فعلى سبيل المثال عندما يكون سعر المنتج 100 دولار تكون العمولة 10%، وعندما يكون سعر المنتج 150 دولار تكون العمولة 7% وهكذا.
  • العمولة تعتمد على حجم المبيعات. يمكنك الاطلاع كمعلن على إحصائيات المروجين لمنتوجاتك، والقيام بمكافأة الأكثر نشاطا في العمل. حيث يمكنك رفع نسبة العمولة له في حال كان قد حقق مبيعات لمنتجك وصلت إلى أكثر من 5 آلاف دولار، وهنا يمكنك رفع العمولة من 5% إلى 7%، أو يمكنك إعطاؤه مكافئة ثابتة على كل عملية شراء جديدة، وهذا العمل سوف يحفزه بشكل أكبر على الترويج لمنتجك وبشكل أكثر نشاطا.
  • عمولة ثابتة. تستخدم في بعض الأحيان أثناء عمليات المبيع، ولكن هذا النوع من العمولة يكون في عروض التطبيقات أو القيام بإجراء معين غير عمليات الشراء.
  • عمولة حسب فئة المنتج. هنا يمكن للمعلن وضع عمولات مختلفة حسب فئة المنتج، حيث يمكن أن يدفع عمولة أكبر للمنتجات الأرخص والأكثر شيوعا والتي يتم شراؤها بسرعة، وعمولة أقل للمنتجات باهظة الثمن والتي عليها طلب أقل.
  • عمولة حسب منطقة العميل. في حال كنت تمتلك شركة تتواجد في أكثر من بلد، يمكنك تحديد عمولة مختلف لكل بلد على حدى، حيث يمكنك ذلك من تحفيز الأسواق النائمة وتقوية مركزك في البلد الذي يحقق أقل نسبة مبيعات.
  • عمولة واحدة في حال إضافة العرض في أكثر من شبكة تسويق. لا ننصجك أبدا بوضع عمولة مختلفة في حال قيامك بالتعامل مع أكثر من شبكة أفيلييت. فالعديد من المروجين يعملون مع أكثر من شبكة تسويق في آن واحد، ومن الطبيعي سيعملون من الشبكة التي تقدم عمولة أعلى لنفس العرض من الشبكات الأخرى. وهذا بدوره سيؤدي إلى نظرة خاطئة عن عمل الشبكة، ولن تكون قادرا على تقييم أي من الشبكات أفضل ويجب الاستمرار بالعمل معاها.
  • راقب عروض منافسيك. في حال قمت بوضع عمولة أقل بكثير من منافسيك، فسيتوجه جميع المروجين إلى العروض الأخرى. ولكن ليس من الضروري الدخول في منافسة بالعمولة مع منافسيك، حيث يمكنك وضع برامج تحفيزية وتقديم لهم معلومات هامة ومواد ترويجية ذات جودة عالية تساعدهم بشكل كبير للتسويق لمنتجك.
  • تقديم عمولة لجميع الفئات على موقعك. في حال كنت تمتلك موقعا يقدم الملابس والأحذية والإكسسوارات، وكنت قد أشركت فقط الملابس في عرضك، فإن ذلك لن يسعد المروجين، حيث يمكن أن يدخل المستخدم لشراء الملابس ولكنه يقوم بشراء حذاء، وهكذا لن يحصل المروج على عمولته، وبالتالي لن يقوم بالعمل والترويج لعرضك، لذلك حاول قدر الإمكان إشراك جميع فئات منتجاتك بالعروض التي تقدمها.
  1. فترة الاحتفاظ بملفات تعريف الارتباط (الكوكيز). الكوكيز – هي عبارة عن جزء من البيانات والتي تتمسك بالمستخدم وتكون معه أثناء تصفحه الانترنت. وهذا الملفات تسمح للمستخدم بالحفاظ على تسجيل الدخول في موقع ما، أو تذكره بطلبات البحث الأخيرة. وهذه الملفات هامة جدا أثناء العمل مع شبكات التسويق بالعمولة، حيث يمكن التعرف على الشخص لو غادر الموقع وعادة إليه بعد فترة زمنية معينة وقام بالشراء، فإن العمولة سيتم دفعها للموروج الذي قدم عن طريقه في ذلك الوقت. وانطلاقا من هنا، كلما زاد عمر الكوكيز كلما كان لدى المستخدم فترة أطول للتفكير بشراء المنتج. وهذا العامل يؤثر بشكل كبير على الاشتراك بعرضك، حيث لو كان عمر الكوكيز الذي تقدمه في العرض يوما واحد، يمكن أن يكون عقبة أمام العديد من المروجين ويمنعهم من العمل معك، بينما لو كانت الفترة ما لا تقل عن 30 يوما، فسوف تكون إيجابية كبيرة.
  2. فترة معالجة الطلبات من قبل المعلن (الانتظار للمروج). هذا الوقت الذي يحتاجه المعلن للتحقق من (عملية الشراء، أو أي إجراء آخر) ومن ثم تأكيده أو رفضه. قم بوضع فترة حقيقية (كم تحتاج لمعالجة الطلب وتسليمه والحصول على الأموال؟). حاول قدر الإمكان أن تضع وقت حقيقي، ولا تقم بخفضه، ففي حال انتهى الوقت المحدد ولم تقم بتأكيد الطلب أو رفضه، فإن ذلك سيعود بشكل سلبي على عرضك، ويمكن أن تخسر العديد من المروجين. وفي الطرف الآخر، كلما كان وقت التحقق من الطلبات أكثر كلما كان المروجون أقل، حيث يمكن أن تكون مدة التحقق يوما واحدا وفي بعض الأحيان يمكن أن تصل لسنة في عروض السفر.
  3. الجغرافيا. نقطة مهمة لأولئك الذين يعملون حول العالم. يمكنك دفع عمولة وعملات مختلفة حسب منطقة العميل. وهنا يجب أعليك أن تضيف قائمة البلدان في وصف العرض، حيث يمكن إضافة عرض فقط لدولة الإمارات وتلقي الزيارات من هناك فقط، على الرغم من أن شركتك تعمل في جميع بلدان الشرق الأوسط.
  4. أنواع الزيارات وقنوات التسويق. لدى كل قناة تسويق إيجابياتها وسلبياتها، ويمكن للمعلن اختيار طرق التسويق التي يراها مناسبة له وحظر الأخرى. وتمتلك كل قناة تسويق ثلاثة حالات ( مسموحة، محظورة، بالتوافق).

وتضم شبكة “أدميتاد” العديد من مصادر الزيارات التي يمكنك الاختيار من بينها الذي يناسبك وتحظر التي لا تريدها، منها:

  • الزيارات القادمة من مواقع المحتوى والمراجعات.
  • الزيارات القادمة من المتاجر الإلكترونية.
  • الزيارات القادمة من الإصدار الخاص للهواتف المحمولة.
  • الزيارات القادمة من الإعلانات المستهدفة.
  • الزيارات القادمة من الإعلانات المستهدفة التي تحتوي على اسم العلامة التجارية.
  • الزيارات القادمة من الإعلانات المستهدفة في وسائل التواصل الاجتماعي.
  • الزيارات القادمة من الغروبات أو الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الزيارات القادمة من التطبيقات أو الألعاب على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الزيارات القادمة من الإعلانات المرأية (على سبيل المثال منصة اليوتيوب).
  • الزيارات القادمة من نشر الكوبونات والقسائم الترويجية.
  • الزيارات القادمة من مواقع الكاش باك (إعادة قسم من الأموال التي تم إنفاقها على شراء منتج معين).
  • الزيارات القادمة من التسويق عبر البريد الإلكتروني.
  • الزيارات القادمة من شبكات تبادل الإعلانات.
  • الزيارات القادمة من المواقع الوسيطة.
  • الزيارات القادمة من النوافذ المنبثقة.
  • الزيارات القادمة من شريط الأدوات في المتصفح.
  • الزيارات القادمة من إعادة الإستهداف.
  • الزيارات القادمة من استخدام مواقع تقدم حوافز للحصول على أشخاص يسجّلون من خلالك.
  1. أنواع التضمين (التكامل). يعد التكامل مع شبكات التسويق بالعمولة أمرا ضروريا لتتمكن الشبكة من تتبع الإجراءات التي يقوم بها المستخدمين وجمع الإحصائيات، ويمكن التكامل مع شبكة “أدميتاد” بعدة طرق:
  • الطريقة الأولى: عن طريق “ postback. في هذه الحالة، لا يتم إرسال جميع المعلومات المتعلقة بالطلب من جهاز كمبيوتر المستخدم، وإنما من مخدمات المعلن. ويمكن توصيل هذه الطريقة بكل سهولة، ولكنها تتطلب وصول إلى لوحة تحكم الموقع (back-end). وتعتبر أكثر أمانا بسبب استخدام مفتاح خاص عند كل طلب.
  • الطريقة الثانية: من خلال ملفات “ XML. عبر هذه الطريقة، يقوم المعلن بإنشتء ملف ” XML” ويقوم بتحميل المعلومات منه عن الإجراءات التي تم تنفيذها على موقعه. وتقوم خوادم شبكة “أدميتاد” بشكل دوري يتحديث الإحصائيات، حيث يتمكن المروجون من تلقي معلومات حول الإجراءات بسرعة ولكن في حالة الزيادة في قائمة انتظار المعالجة، قد يحدث تأخير في ظهور البيانات.
  • الطريقة الثالثة: عبر “ API. هذه الطرقة تأخذ المدة الأطول في التضمين مع الشبكة، ولكنها تتميز بأقصى قدر من التخصيص. يتم تضمين هذه الطريقة بشكل فردي على أساس الوثائق الفنية للمعلن ويتطلب الحد الأدنى من التعديلات من جانبه.
  • الطريقة الرابعة: عبر كود تتبع (بيكسل). وهذه الطريقة هي الأسرع والأسهل للتكامل مع شبكات التسويق بالعمولة، حيث يتم إرسال معلومات حول تنفيذ الإجراء المستهدف من كمبيوتر المستخدم. ويتم وضع الكود في الصفحة المراد الوصل لها (على سبيل المثال، صفحة الشكر بعد إتمام عملية الشراء، أو صفحة تأكيد الطلب). وتتمتع هذه الطريقة بسلبية، حيث يمكن أن لا يحتسب الإجراء للمروج في حال قام بإغلاق الصفحة قبل أن يتم تحميل الكود كاملا، أو في حال كان العميل يستخدم “قاتل الإعلانات” في متصفحه، أو في حال خلل بالكود أثناء إجراء بعض التغييرات أو التحديثات على الموقع.
  1. مؤشر المبيعات. من المهم جدا أن تعلم شبكة التسويق بالعمولة متوسط سعر الشراء والمعدل الشهري للمبيعات لدى المعلن من أجل تقييم آفاق العمل معه وإمكانيات التوسع. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تجذب هذه المعلومات مشرفي المواقع (المروجين) الذين سيكون من الأسهل تقييم الدخل المحتمل من العرض.
  2. نوع العقد. هناك نوعان من العقود مع شركات التسويق بالعمولة (عادي وحصري). يفترض العقد الحصري أن المعلن لن يتعاقد مع أي شبكة تسويق أخرى. وهذا يعطي ظروفا مالية أكثر ملاءمة ومكافآت إضافية تحفز الترويج لعروض المعلنين.
  3. الترويج للعرض على موقع المعلن. يمكن للمعلن وضع معلومات حول اشتراكه مع شبكة “أدميتاد” على موقعه أو في قسم خاص لذلك. حيث سيوفر له ذلك مكافآت إضافية ويمكنه أيضًا الحصول على دخل إضافي عندما يقوم مدراء المواقع بالتسجيل عن طريق رابطه.

شروط قبول العرض/البرنامج في شبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة)

العرض هو عبارة عن منتج، سلعة، خدمة يقدمها المعلن للناشر. وعلى الرغم من حقيقة أن الناشرين/ المروجين في شبكات الأفيلييت أكثر من المعلنين بنحو 400 مرة، فإن هذ لا يعني أنهم مستعدون للعمل مع أي علامة تجارية أو منتج أو خدمة.

ومن أجل لفت انتباه الناشرين وجعلهم يبيعون منتجاتك، عليك أولا بيع العرض (المنتج) للناشرين أنفسهم. كلما زادت المعلومات التي تقدمها، كلما سهلت الأمر على الناشرين، وبالتالي مساعدته في الترويج لمنتجك واستهداف الفئة المهتمة به. هناك سبب آخر يدفعك إلى إلى إعطاء أكبر قدر من المعلومات حول العرض، وذلك أنه لا يوجد أحد على علم به أفضل منك.

وإذا قام الناشر بإطلاق حملة إعلانية تتضمن وصفًا قد يؤدي إلى تشويه سمعة علامتك التجارية، فربما لم يكن لديه بيانات ومعلومات كافية عن عرضك، واضطر إلى صياغ محتوى الحملة الإعلانية من خياله.

وهنا سنتطرق إلى بعض الأمور التي يجب عليك التقيد بها عندما تقدم عرضك لشركات الأفيلييت (التسويق بالعمولة):

  • وصف كافي لشركتك والمنتجات / الخدمات التي ترغب في تسويقها عبر شركات الأفيلييت، وبعض الإحصائيات والمنتوجات التي يمكنك أن تكون فخور بها حول شركتك ومعدل نموها والجوائز الحاصل عليها.
  • وصف كامل وشامل وتفصيلي للعرض، وهنا تقوم بالتحدث عن الإجراءات التي يجب على المشتري اتخاذها لكي يحصل الناشر على عمولته (تحميل تطبيق، شراء منتج، زيارة الموقع لمدة معينة، إلخ).
  • وصف الفئة المستهدفة. شارك مع الناشرين إحصاءات شركتك، قدم لهم الفئة المستهدفة التي تقوم بشراء منتجاتك، مثل الجنس والعمر والجغرافيا على أقل تقدير، ولكن كلما كان وصف الفئة المستهدفة أكثر تفصيلاً، كلما كان عمل الناشر أبسط وأكثر كفاءة. شارك عن متوسط قيمة شراء الفرد في شركتك، وعن موسم الشراء وأكثر السلع (المنتجات) مبيعا.
  • بين للناشر لماذ يجب عليه اختيار عرضك من بين العروض المنافسة الأخرى، مثل الخصومات الموسمية التي تقدمها، أو الإحصاءات التي تبين عدد الأشخاص الذين يقومن بشراء منتجك، أو تحديث مستمر لمنتوجاتك، هل يوجد لديك نظام خصومات أو شروط توصيل خاصة؟
  • امتلاكك لمواد ترويجية جيدة. يمكن أن تكون بنرات من جميع الأحجام الأساسية، إعلانات ديناميكية (يتغير المحتوى تلقائيا حسب اهتمام الفئة المستهدفة)، امتلاكك صفحة هبوط جاهزة. وننصحك بتقديم كل ما تمتلك من مواد إعلانية للناشر، وهذا سوف يقلل من عنائهم في العمل على إنشاء مواد إعلانية جديدة خاصة بشركتك.

النقاط الرئيسة التي يجب عليك اتباعها ومعرفتها عند تقديم عرضك لشبكات الأفيلييت (التسويق بالعمولة)

سوف نعرض عليكم أهم النقاط التي يجب عليك اتباعها عندما تقرر بنشر عرض/منتج على شبكات الأفيلييت للترويج لها وزيادة المبيعات.

  • الإستراتيجية. لا تخف من تقديم محفزات رائعة تثير اهتمام الناشر عند أول عرض تقدمه في شبكات الأفيليت، حيث يتمحور هدفك في جذب أكبر عدد ممكن من الناشرين لترويج لمنتجك. قم بالسماح بالحد الأقصى من مصادر الزوار (ولا تنسى أن تكتب في شروط العرض جودة الزائر) ، قم بتقديم مكافأت، نظام تحفيز، نسبة عمولة عالية في أول شهر، استخدم جميع الأدوات المتاحة، الخصومات ، القسائم، إلخ.
  • إن أردت نشر عرض خاص على شبكات الأفيلييت، فقم بذلك مسبقا (خمسة أيام على الأقل). سيحتاج مساعدك الخاص إلى وقت لتحديث المعلومات على الشبكة وتنبيه الناشرين بالأمر ليقوموا بدورهم في تحويل الزوار إلى العرض الجديد وإنشاء إعلانات خاصة بالعرض الجديد المقدم.
  • لن تتمكن بنفسك من نشر وتغيير المعلومات في وصف العرض إلا من خلال مساعدك الخاص. حيث يتم ذلك لإبلاغ الناشرين بسرعة عالية بالتغييرات الطارئة على العرض ومنع حدوث تضارب في المعلومات. فإن ظهرت معلومات متضاربة على صفحات مختلفة لنفس العرض فقد يؤدي ذلك إلى مشاكل بين العملاء (الناشرين والمعلنين).
  • لا يمكنك إيقاف العرض بشكل مفاجأ. يمكن لحزمة الزوار أن تستمر خلال بضعة أيام أو حتى أسبوع بعد إيقاف العرض، ويجب عليك أن تكون جاهزا لذلك، فيجب عليك إعلام مساعدك الشخصي عن توقيت إيقاف الحملة الإعلانية، والتفكير في ما ستفعله مع الأشخاص الذين قاموا بشراء منتجك بعد انتهاء مدة العرض الخاص.
  • كل عرض فريد من نوعه. ولا توجد إعدادات عامة تقوم برفع علامتك التجارية إلى القمة. لا يمكنك القول لمساعدك الشخصي في شبكة الأفيلييت “أريد نفس إعدادات العرض …..” وانتظار النتائج. يعتمد مبدأ عمل شبكات الأفيلييت على الزبائن، ولكن يمكن للشركة بتقديم بعض التوصيات أو الإعدادات لتزيد من كفاءة العرض، ولكن يمكن لمس الكفاءة الحقيقية لأي عرض فقط بعد 3 أشهر من العمل النشط.

ماذا بعد نشر العرض على شبكة الأفيلييت؟

من أجل تقييم فعالية شبكة الأفيلييت بشكل كلي والناشرين ومواقعهم ومصادر الزيارات على وجه الخصص، سوف تحتاج، في المتوسط، إلى ثلاثة شهور.

سيتم خلال الشهر الأول نشر العرض الخاص بك على شبكة الأفيلييت، وخلال هذا الوقت يجب عليك توفير جميع المعلومات حول العرض، حيث سيقوم مساعدك الشخصي بنشره ضمن قائمة العروض على الشبكة كما سيقوم بإعلام الناشرين ولفت انتباههم بالعرض الجديد. وبعدها يبدأ الناشرون بالاشتراك للترويج للعرض، ويبدأون باختباره.

بينما تبدأ المبيعات النشطة في الشهر الثاني من تاريخ نشر العرض في شبكة الأفيلييت، وبحلول نهاية الشهر الثالث يكون قد تراكم كمية كافية من الإحصائيات التي يمكن من خلالها تقييم فعالية الحملة الإعلانية واختيار أفضل الناشرين للترويج لمنتجك الخاص.

2 Comments
  1. Avatar

    الأخوه الاعزاء
    تحيه طيبه وبعد ,,

    نود الاستفسار عن توفّر مسوّقين ميدانيين بالعمولة الشهرية

    نرجوا منكم التواصل عبر الايميل الالكتروني أو رقم الهاتف الثابت

    0114005657
    علماً بأن مقر إدارتنا في مدينة الرياض

    وشكراً .

    1. Admitad Academy

      السلام عليكم الأخ عبدالله البكري.

      هل يمكنك أن تزودنا بموقع شركتكم؟ ولمحة عنها؟

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *