23 Aug 2021

كيفية الربح من موسم العودة إلى المدرسة بأقصى درجة؟

في شهر يوليو من كل عام نوصي الناشرين بالتركيز على دراسة المنتجات والخدمات التي يمكن أن تحقق لهم ربح أعلى، وبحلول منتصف أغسطس يرتفع الطلب على المنتجات إلى الحد الأقصى، وتنمو نفقات المستهلك، وترتفع أرباح الناشرين. ولكن رغم الفوائد الجذابة إلا أن المنافسة شديدة للغاية.

القراءة لاحقا أو شاركها

في المقال التالي جمعنا لك مجموعة من النصائح الهامة لإدارة برامج “العودة إلى المدرسة” والترويج لمستلزمات المدرسة والطلاب لكسب أكبر قدر ممكن.

ما أهمية عروض العودة إلى المدرسة؟

يعد التسوق قبل العام الدراسي عملية أساسية لا غنى عنها لأطفال المدارس والطلاب وأولياء أمورهم. يقوم الخبراء كل عام بحساب تكلفة تجهيز الطفل لسنة دراسية جديدة، في عام 2020 بلغ إجمالي تكاليف التحضير لتلميذ واحد في الولايات المتحدة 789 دولار.

تشير الإحصائيات أيضًا إلى أن 55% على الأقل من الأشخاص يفضلون شراء المواد الدراسية عبر الإنترنت.

في شهري يوليو وأغسطس، يرتفع الطلب على هذه المنتجات والخدمات بنسبة 50٪ مقارنة بالأشهر الأخرى. وهناك بعض الأشخاص الذين اعتادوا على شراء المستلزمات المدرسية في شهر سبتمبر.

وكما تلاحظ فإن المدرسة والطلاب قطاعات مربحة، ولكن تذكر أنك لست وحدك من يحاول الاستفادة من هذه الفرصة، حيث يوجد الآلاف من الناشرين والمسوقين والعلامات التجارية يحاولون تحقيق أفضل استفادة ممكنة.

 أقوى برامج التسويق بالعمولة في أدميتاد التي تقدم منتجات ومستلزمات الدراسة نضعها بين يديك

اسم البرنامجرابط الانضمام في أدميتاد
Rivolishopهنا
BlackBoxراجع مدير الحساب أو عبر نظام التذاكر
Menakartهنا
Sharaf DGهنا
Souqراجع مدير الحساب أو عبر نظام التذاكر
Ubuyهنا
Letstangoراجع مدير الحساب أو عبر نظام التذاكر
The Luxrury Closetهنا
Nisnassراجع مدير الحساب أو عبر نظام التذاكر
GAPهنا
Ounassهنا
Mena Boohooراجع مدير الحساب أو عبر نظام التذاكر
Brandsforlessراجع مدير الحساب أو عبر نظام التذاكر
Lacoste SA & AEهنا
Eastessenceهنا
Spriiراجع مدير الحساب أو عبر نظام التذاكر
Mamas&Papasهنا
ELC toysهنا

لا تقتصر على التفكير بالمنتجات الأساسية

يمكن أن يوفر قطاع العودة إلى المدرسة ربحاً لأي ناشر، ولكن الفكرة الرئيسية هو كيفية ربط المنتج بحدث جدير بالنشر. حيث تعتبر القرطاسية والأدوات والزي المدرسي والحقائب والكتب من العروض الرائعة، ولكن هناك منافسة شديدة، وقد تخسر إذا لم تبتكر أشياء جديدة. على سبيل المثال ركز على أشياء غير اعتيادية مثل صناديق الطعام، والأدوات الفنية، والأثاث المكتبي للدراسة في المنزل، أو حتى الهدايا للمعلمين.

ونظراً لوجود فئة كبيرة من الطلاب سيضطرون إلى الدراسة في المنزل بسبب انتشار وباء كورونا، يمكنك التركيز على ترويج الأدوات المنزلية للمساعدة في جعل التعلم أكثر راحة ومتعة. وتشمل هذه الفئة الملصقات واللافتات والملابس المنزلية والأكواب والمعدات الرياضية والأثاث.

ويجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن الآباء ينفقون على المنتجات عالية التقنية أكثر من غيرها وأن الأدوات الإلكترونية أصبحت من الأدوات الرئيسية للتعلم.

أيضاً مع انتشار التعليم عبر الانترنت والدورات والبرامج يجب أن تركز جهودك التسويقية إلى أسواق العمل المستقل وخدمات التوظيف لاستهداف المدرسين ومساعدتهم على الحصول على فرص جديدة.

 المنتجات الرئيسية للطلاب في ظل انتشار وباء كورونا:

  • منتجات النظافة الشخصية والمطهرات والمناديل والأقنعة وتعد من أكثر المنتجات طلباً
  • القرطاسية والزي المدرسي.
  • الأدوات الرئيسية كالورق والمفكرات والملابس والأحذية
  • أجهزة الكمبيوتر المحمولة وسماعات الرأس ومكبرات الصوت

توجيه حركة المرور إلى الأسواق الكبيرة

يحب الناس البحث عن كل شيء وإيجاده في مكان واحد. فليس من الملائم البحث في أحد المتاجر على الانترنت للعثور على الكتب، ثم التوجه إلى موقع آخر للبحث عن القرطاسية، وشراء باقي المستلزمات من متجر ثالث. من الأفضل العثور على كل شيء في مكان واحد.

يجب أن تحدد إلى أين توجه حركة المرور الخاصة بك، وأن تجعل تركيزك الأساسي على مساعدة المستخدم في توفير وقته (من خلال العثور على كل ما يحتاجه في مكان واحد)، وتوفير المال (الترويج للصفقات، التوصيل المجاني للطلبات الكبيرة، الحسومات).

وهنا يمكنك الاشتراك ببرنامج علي إكسبرس على أدميتاد، حيث يحتوي الموقع على جميع مستلزمات الدراسية وجميع ما ذكرناه مسبقا.

تقديم المزيد من القيمة

نحن نعيش في عالم المنافسة الشديدة، يستمتع المستخدمون بوفرة الخيارات. لهذا السبب تحتاج إلى تحفيز المستخدم على الشراء منك. تعتبر الخصومات والصفقات والمكافآت واسترداد النقود أمثلة جيدة على هذه الحوافز. أحد نماذج الخصم الأكثر شيوعًا هو القسائم (الكوبونات): استعلامات البحث مثل “المنتج / العلامة التجارية + القسيمة” تحظى بشعبية كبيرة.

يمكنك الاعتماد أيضاً على استضافة المسابقات والهدايا، وتزويد العملاء القدامى أو الجدد بخصومات جيدة.

تظهر الإحصائيات أنه أثناء موسم العودة إلى المدرسة، فإن الخصومات والصفقات هي التي يبحث عنها الناس أولاً. ثم يهتمون بعروض التوصيل المجاني والأسعار التنافسية وجودة المنتج.

استخدم وسائل التواصل الاجتماعي

وفقًا لتقرير Hubspot تعد وسائل التواصل الاجتماعي أكثر نماذج الأعمال شيوعاً لترويج وبيع المنتجات. ويفضل ألا يقتصر نشاطك التجاري على وسائل التواصل الاجتماعي المعروفة، وأن تستخدم بعض المنصات منخفضة المستوى التي قد لا تكون شائعة في بعض البلدان إلا أنه يمكن الاعتماد عليها كثيراً في مناطق أخرى ولاستهداف شرائح محددة من الجمهور.

مثلاً تشير الأرقام إلى أن 27% من الآباء في الولايات المتحدة يستخدمون موقع Pinterest للتسوق في فترة العودة إلى المدرسة.

ويظهر تجار التجزئة في جميع أنحاء العالم اهتماماً أكبر بالمحتوى المرئي الذي يمكن للمستخدمين وضعه في المفضلة والرجوع إليه في أي وقت، مثل موقع انستغرام بنترست.

على تويتر يمكنك الترويج للمنتجات باستخدام الهاشتاغات التي هي إحدى الآليات الأساسية للمنصة. اكتب هاشتاغ في شريط البحث وسيظهر لك الإعلان الأول على الفور.

فكر في الأنظمة الرئيسية التي يستخدمها المستخدمين المستهدفين، على سبيل المثال يفضل أطفال المدارس والطلاب مشاهدة البث المباشر على Twitch ويوتيوب، لذلك يمكن أن تكون هذه الأنظمة أماكن رائعة لنشر الإعلانات.

ضع في اعتبارك أيضاً احتضان المنتديات على والترويج في المجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي. مثلاً يروج المسوقون المتمرسون للمنتجات من خلال المحتوى على Reddit.

بيع من خلال المحتوى

يمكن أن يكون التسوق قبل بداية العام الدراسي مهمة صعبة. يجب أن تحدد ما هي العلامات التجارية والمنتجات التي يجب أن تختارها وما هي أرخص الأسعار، وكيف تساعد المستخدمين من خلال المحتوى المفيد.

ويعد المحتوى الجيد من أكثر الأشياء التي تحفز على الشراء، وفيما يلي بعض الاقتراحات:

  • قوائم مرجعية مثل “كل ما تحتاجه لإعداد طالب للذهاب إلى المدرسة”
  • المقالات التي تقدم مقارنات بين المنتجات أو الأسعار
  • مراجعات المنتجات
  • الفيديوهات وهي التنسيق المفضل لدى المستخدمين

ويمكنك اتباع الاستراتيجيات التالية لتقديم أفضل محتوى:

  • اسأل المستهلكين عما يحتاجون إليه من خلال استطلاعات الرأي والاستبيانات، وحث المستخدمين على مشاركة آرائهم وقراءة التعليقات والمراجعات على مواقع الويب الخاصة بمنافسيك.
  • التوصيات: من خلال إنشاء مجموعة مختارة من أفضل أجهزة الكمبيوتر المحمولة للأطفال، أفضل الأحذية الرياضية، ملابس المدرسة، أفضل الأدوات المكتبية، إلخ.
  • تعليمات وإرشادات: من خلال مقالات تتضمن نصائح للتكيف مع الزملاء في المدرسة الجديدة، أو نصائح لتحقيق درجات عالية، أو كيفية صناعة وجبات الغداء المناسبة للمدرسة.
  • الحالات وقصص النجاح: وهي طريقة جيدة للترويج للدورات عبر الانترنت، حيث يعد سرد القصص أسلوب فعال للغاية ومتعدد الاستخدامات.
  • قم بتغطية الموضوعات الحادة والساخنة: على سبيل المثال كيفية حماية طالب المدرسة من كوفيد 19 أو توصيات للدراسة عن بعد.
  • تغطية المواضيع الشائعة ويمكنك العثور عليها من خلال مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي، والتحقق من استفسارات المستخدم والاتجاهات باستخدام أدوات مثل Google Trends.

عند تقديم المحتوى قد لا يكون المحتوى المقدم مرتبط بشكل مباشر بمنتج تعلن عنه، المهم هو تزويد الناس بقيمة حقيقية، وذلك لكي تتمكن من إنشاء علاقة مع جمهورك وكسب ثقة المستخدمين، وبعد ذلك سيصبح الترويج للمنتجات والخدمات أكثر سهولة.

ابتكر شعارات

فكر في كيفية الاستفادة من النقاط الحساسة لدى المستهلكين لإنشاء شعار جذاب لحملتك الإعلانية أو لإعلانك القادم. يجب أن تبتكر محفزات نفسية من خلال الفهم الجيد لما يحتاجه الجمهور وما يمكن أن يحفزهم على الشراء.

على سبيل المثال إذا كنت تخطط لجذب الأشخاص الذين ينفقون الأموال بحكمة، فقم بالترويج لأشياء عالية الجودة يمكن أن يستخدمها أطفالهم لسنوات طويلة.

اليوم تركز معظم العلامات التجارية على الصحة العقلية للأطفال، مثلاً أطلقت شركة Jansport المصنعة لحقائب الظهر مهمة “Lighten the Load” لوضع نفسها كمصدر لدعم الشباب في مواجهة المشاكل الدراسية.

تذكر أن معظم الآباء لا يهتمون فقط بشراء كل ما قد يحتاجه طفلهم بل يفكرون كيف سيكون العام القادم مبهجاً ومريحاً قدر الإمكان. لذلك ستكون الشعارات المتفائلة والمبهجة أسلوب ذكي لجذب هذه الفئة من المستهلكين.

ويعد إعلان أمازون مثال لشعار ملهم، حيث أطلقت الشركة مقطع فيديو يظهر به مدرساً يقوم بتسمية الطلاب حسب وظائفهم المستقبلية وليس بأسمائهم تحت عنوان “عندما يحين وقت العودة إلى الفصول الدراسية وتحقيق الأحلام، فإن أمازون هنا مع كل ما قد تحتاجه من الألف إلى الياء”.

بعض الأفكار الأخرى

  • تخبرنا الأرقام أنه عندما يكون الآباء مسؤولين عن التسوق إنهم مستعدون لإنفاق 10٪ على الأقل أكثر من اللازم على احتياجات أطفالهم. إذا كان جمهورك المستهدف من الرجال فقد يكون من الآمن أن تعرض عليهم إعلانات عن سلع أكثر تكلفة. لا ترتكب الخطأ المعتاد للمسوقين المحافظين ولا تركز على النساء فقط.
  • يحتاج طلاب المدارس إلى العديد من المستلزمات الأخرى إضافة إلى المستلزمات الدراسية، فمثلاً يحتاجون إلى أشياء تجعل حياتهم في السكن أكثر راحة: الأطباق، أجهزة المطبخ، المنسوجات.
  • يستعد المعلمون والأساتذة أيضاً للعام الدراسي، يمكنك إنشاء حملة إعلانية مخصصة لهم تتضمن نصائح ومنتجات سيحتاجون إليها.
  • من الأفضل أن تركز على خيارات استهداف أكثر تحديدًا اعتمادًا على احتياجات جمهورك. من خلال تقسيم وتصنيف الجمهور، والعلامات التجارية الكبرى تتبع نفس هذا المبدأ.
  • يعد الزي المدرسي من أكثر العناصر طلباً خلال فترة العودة إلى المدرسة لأنه من المهم للأطفال أن يرتدوا ملابس يظهرون بها بمظهر عصري وأنيق.
  • المستخدمين لديهم احتياجات وخلفيات مختلفة: بعضهم متلهف للعودة إلى الفصول الدراسية وبعضهم الآخر غير سعيد باقتراب شهر سبتمبر. بعض الطلاب سيدرسون في المنزل وآخرين سيذهبون إلى المدرسة، لذلك يجب أن تضع باعتبارك كل هذه الاختلافات.
  • نصيحة للمواسم القادمة في المستقبل: يجب أن تبدأ بالتجهيز لفترة العودة إلى المدرسة بشكل مبكر، من خلال تحديد الميزانية والحملات الإعلانية والتصميمات والمحتوى الذي تريد أن تقدمه.
القراءة لاحقا أو شاركها
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments