التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي أهميته وأفضل الاستراتيجيات – أكاديمية أدميتاد
التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي
التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي أهميته وأفضل الاستراتيجيات
  • 24 مايو 2021
  • 76

التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي – يعتبر من الأمور المهمة في وقتنا الحاضر، وذلك لعدة أسباب سوف نتطرق إليها عبر مقالتنا هذه.

Read later or share with friends

يشير التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي إلى عملية جذب المرشحين للعمل بمناصب وظيفية معينة من خلال منصات التواصل الاجتماعي مثل لينكدإن وفيسبوك وتويتر ومواقع الويب الأخرى كالمنتديات على الانترنت.

ويعد التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي أحد أقوى الاستراتيجيات لكسب المواهب، خاصة في ظل التنافس الكبير على الحصول على موظفين بخبرات عالية وتحسين العلامة التجارية.

في هذه المقالة سنوضح أهمية التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي وبعض الاستراتيجيات الناجحة لتنفيذه وما هي أهم المنصات التي يمكنك الاستفادة منها.

ما هو التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي؟

التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي هو استراتيجية لاكتساب المواهب، يستخدم فيها أصحاب العمل الشبكات الاجتماعية والمهنية للوصول إلى أفضل المواهب وتوظيفها وفق الوظائف المتاحة.

يمكن أن يشمل التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي العديد من التكتيكات المختلفة مثل الترويج للعلامة التجارية عبر منصات التواصل الاجتماعي من خلال نشر وترويج الوظائف المتاحة على الشبكات الاجتماعية مثل لينكدإن وفيسبوك وإنستغرام وتويتر.

تشمل نشاطات التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي:

  • تحديد المرشحين المحتملين على LinkedIn
  • إرسال رسائل مباشرة لمقدم طلب محتمل على فيسبوك
  • نشر روابط للوظائف المتاحة وتضمين علامات التصنيف ذات الصلة
  • نشر صور للموظفين على حساب انستغرام الخاص بالشركة مع رسالة تشجيع الآخرين للانضمام إلى فريقك أو التقدم لأحد الوظائف الشاغرة أو نشر سيرتهم الذاتية في مجموعة التوظيف الخاصة بك
  • إنشاء مقاطع فيديو لمشاركتها على صفحات فيسبوك وقنوات اليوتيوب أو انستغرام التي تسلط الضوء على رسالة شركتك.

لماذا يجب عليك تنفيذ استراتيجية التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي؟

منصات التواصل الاجتماعي أحد أفضل قنوات التوظيف التي يجب على الشركات الاستفادة منها، لأن 79% من المتقدمين للوظائف يستخدمون منصات التواصل الاجتماعي عند البحث عن عمل، وبالنسبة لهم فإن وسائل التواصل الاجتماعي أكثر موارد البحث عن الوظائف فائدة مقارنة بمواقع التوظيف والإعلانات ووكالات التوظيف.

ولكن كيف يمكن أن يساعدك التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي على تحسين جهود اكتساب المواهب؟

تحسين العلامة التجارية

الشركات التي تستفيد من منصات التواصل الاجتماعي في استراتيجيات التوظيف واكتساب تكون أكثر نجاحاً في عرض رسالة الشركة وقيمها وعلامتها التجارية.

قبل أن يقرر المرشح التقدم ليشغل أحد المناصب الشاغرة يقوم بالبحث عن شركتك في منصات التواصل الاجتماعي بحثاً عن معلومات حول الشركة وطبيعة الوظائف. ويصنف الباحثون عن عمل الموظفين الحاليين أنهم أكثر مصدر موثوق للحصول على معلومات حول الشركة.

وصول أفضل

يعد التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي طريقة رائعة للوصول إلى جمهور أوسع والوصول إلى مجموعات أكبر من المواهب المؤهلة. ولكن بدون مشاركة موظفيك سيكون وصولك محدوداً.

لذلك فإن وجود موظفين مدافعين عن العلامة التجارية وإسهامهم في تشجيع الآخرين للانضمام إلى العمل ضمن الشركة يمكن أن يقطع شوطاً طويلاً للوصول إلى أصحاب الكفاءات والمواهب عالية الجودة.

جودة أفضل للمرشحين للوظائف

التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي ومشاركة الموظفين في جهود اكتساب المواهب تعمل على تحسين الوصول إلى المرشحين، وبشكل أكثر تحديداً الوصول إلى مرشحين ذوي خبرات ومواهب عالية الجودة ومناسبين للعمل ضمن شركتك.

يمكن أن تعثر ضمن حسابات التواصل الاجتماعي لموظفيك على العديد من الأشخاص أصحاب الاهتمامات أو الخلفيات المهنية المماثلة، لذلك إذا كنت تبحث عن المزيد من الخبرات المشابهة لموظفيك الحاليين، فاطلب من موظفيك المشاركة في جهود التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي التي تقوم بها.

تقليل الوقت والتكلفة

أثبت التوظيف الاجتماعي أنه أحد أقل الطرق تكلفة للعثور على المواهب الرائعة وتوظيفها. ونظراً لأن منصات التواصل الاجتماعي تمكن أصحاب العمل من الوصول إلى جمهور أوسع لذلك فهي تساعدهم على العثور على الموظفين المؤهلين بشكل أسرع.

ومن ناحية أخرى فإن البحث عن موظفين عبر وسائل التواصل الاجتماعي مجاني بالكامل، بينما عند الاستعانة بوكالات التوظيف فقد تتكلف الشركات آلاف الدولارات شهرياً.

نصائح لتنفيذ استراتيجيات التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي

تحديد الأهداف

قبل تنفيذ استراتيجية التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي من المهم تحديد أهدافك أو بمعنى آخر الإجابة على هذا السؤال: “ما الذي تحاول تحقيقه بالتوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي؟”

وقد تشمل هذه الأهداف:

  • تعزيز الوصول إلى فرص العمل
  • زيادة قاعدة المتابعين على الشبكات الاجتماعية والمهنية
  • زيادة حركة المرور إلى الصفحات الخاصة بالوظائف
  • زيادة تصنيفات Glassdoor
  • زيادة المشاركة في منشورات وسائل التواصل الاجتماعي
  • تحسين جودة المتقدمين للوظائف
  • تقصير الوقت اللازم للتوظيف

تحسين ملفاتك على منصات التواصل الاجتماعي

من أجل جذب المرشحين للوظائف عبر منصات التواصل الاجتماعي تحتاج أولاً إلى تحسين ملفات التعريف الخاصة بعلامتك التجارية على منصات التواصل الاجتماعي. وأيضاً تشجيع الموظفين إلى تحسين ملفاتهم الشخصية بحيث تكون متسقة مع العلامة التجارية للشركة التي يعملون بها. وذلك لأنه وفق الأبحاث فإن 68% من الأشخاص يقومون بتقييم العلامة التجارية وفقاً للحسابات الخاصة بها على منصات التواصل الاجتماعي.

تحديد منصات التواصل الاجتماعي المناسبة

بناءً على عمل شركتك والموهبة التي تبحث عنها تحتاج إلى فهم النظام الأساسي الأنسب لاحتياجاتك. على سبيل المثال يعد لينكد إن المنصة المثالية للعثور على أصحاب الخبرات والكفاءات العالية، بينما فيسبوك هو الأنسب للموظفين العاديين، وGitHub هو الأفضل إذا كنت تبحث عن متخصصي تكنولوجيا المعلومات.

وعلى الرغم من أن لينكد إن هي الشبكة الأكثر شعبية للبحث عن عمل إلا أننا نشهد أيضاً نمواً من قبل العلامات التجارية في استخدام إنستغرام وتيك توك للعثور على موظفين بمختلف التخصصات.

إشراك موظفيك

يعد استخدام شبكات الموظفين بالتنسيق مع برامج التوظيف التقليدية للموارد البشرية في المؤسسة جزءاً مهماً لتنفيذ استراتيجية ناجحة لجذب المواهب.

تحتاج الشركات إلى الاستفادة بشكل أفضل من الشبكات الحالية لموظفيها للعثور على أفضل المواهب وتوظيفها، ولكن إشراك الموظفين أمر مستحيل إذا لم تكن لديك استراتيجية واضحة لتطبيق ذلك. فلكي يصبح الموظفون شركاء لك تحتاج إلى:

  • دربهم على كيفية الترويج لشركتك
  • وضح لهم أي محتوى تريد مشاركة وكيف
  • وضح لهم ما هي الشبكات الاجتماعية التي يمكنك الاستفادة منها أكثر
  • قم بإنتاج محتوى جاهز للمشاركة
  • شجع الموظفين على إنشاء محتوى مميز

استثمر في العلامة التجارية

تعد العلامة التجارية تمثيل لشركتك، ولها تأثير كبير على قدرة كل شركة لجذب وتوظيف المواهب والخبرات المناسبة. ووفقاً للأبحاث فإن 59% من الموظفين قالوا أن وجود الشركة على منصات التواصل الاجتماعي كان عاملاً رئيسياً لاختيارهم مكان عملهم.

تذكر أن الموظفين هم وجه العلامة التجارية، حيث يثق المرشحون للوظائف في الموظفين أكثر بثلاث مرات من صاحب العمل، خاصة عند تقديم معلومات عن العمل في الشركة. لذلك فإن تمكين الموظفين والسماح لهم بمشاركة قصصهم هي طريقة رائعة للحصول على المصداقية وكسب الثقة.

ساعد الموظفين على المشاركة

بعد أن ذكرنا فوائد وميزات إشراك الموظفين في مبادرات التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي. ولكي تحصل على النتائج التي تريدها تحتاج إلى تعزيز الدافع. فبدون وجود دافع للموظفين لمشاركة قصص شركتك وفرص العمل لن يكون التوظيف ناجحاً أبداً.

يمتلك الموظفون قدرة أكبر على رواية قصص نجاح الشركة ويعرفون كيفية إيصال رسالة شركتك بالطريقة الأنسب، ولكنك تحتاج إلى تمكينهم وتشجيعهم على استخدام شبكاتهم لجذب الموظفين الجدد.

يجب ألا يضطروا إلى البحث عما يجب مشاركته أو التفكير في كيفية مشاركته. لذلك يجب أن تتبع استراتيجية لإنشاء المحتوى ليقوم الموظفين بمشاركته في الأوقات المثلى عبر الشبكات الاجتماعية المناسبة.

قياس النجاح والتحسن بناءً على البيانات

ربما تكون هذه هي الخطوة الأصعب، ولا تزال العديد من الشركات تفتقر إلى طريقة لتتبع وقياس تأثير جهود التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي. وذلك لأنهم لا يملكون طريقة لربط مبادرتهم بالنتائج التي يحصلون عليها.

لحسن الحظ فإن استخدام التكنولوجيا المناسبة يمكّن أصحاب العمل من قياس جهود التوظيف وتمكنهم الميزات المدعومة بالذكاء الاصطناعي من اتخاذ قرارات أفضل وذلك من خلال تحليل البيانات واستخلاص المعلومات منها.

كيفية اختيار منصة التواصل الاجتماعي المناسبة

يقدم كل من Twitter و Facebook و Instagram و LinkedIn أدوات مفيدة لتنفيذ استراتيجية التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي. حيث يمكّن تويتر الشركات من مشاركة الروابط المتعلقة بالوظائف الشاغرة. ويقدم فيسبوك أدوات مماثلة مع إمكانية مشاركة الصور ومقاطع الفيديو، ويعد إنستغرام مكاناً مثالياُ لمشاركة الصور ومقاطع الفيديو التي تسلط الضوء على ثقافة شركتك ورسالتها، وعرض المنتجات والخدمات الجديدة.

وتوفر العيد من منصات التواصل الاجتماعي ميزات بحث متقدمة ومفيدة لتنفيذ استراتيجيات التوظيف عبر منصات التواصل الاجتماعي. ويمكن أن تساعدك هذه الميزات المتقدمة على معرفة المزيد عن الجمهور الحالي وتساعدك على استهداف المجموعات المناسبة.

حيث يسمح لك البحث في الرسم البياني على فيسبوك بالبحث في المتغيرات المختلفة للملف الشخصي للمستخدم بما في ذلك الموقع والاهتمامات ومجالات الدراسة.

يحتوي البحث المتقدم في Twitter على قيود أكثر من Facebook ومع ذلك فهو يسمح لك بالبحث عن الأشخاص باستخدام عبارات وعلامات تصنيف وكلمات رئيسية محددة.

بينما يعد LinkedIn أداة التواصل الاجتماعي الأكثر فعالية للتوظيف، لأنه مصمم خصيصاً للباحثين عن عمل ولأصحاب العمل والشبكات المهنية، حيث يحتوي الموقع على مجموعة مناسبة من الوظائف للمساعدة في إبراز ثقافة شركتك وإيجاد الأشخاص المرشحين للحصول على الوظائف الشاغرة.

Read later or share with friends
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
يمكن أن يعجبك أيضا