16 Sep 2021

السيو بمنظور مختلف – الفرق بين الماضي والحاضر

السيو (SEO) يمكنك نطقه وكتابته كما تحب ولكن ليس هذا ما سنتحدث عنه فى هذه المقالة، ما سنتحدث عنه اليوم هو السيو ذو المنظور الحديث، وكيف تحولت العوامل الأساسية لعملية تهيئة المواقع لمحركات البحث في السنوات القليلة الماضية.

القراءة لاحقا أو شاركها

السيو بالمنظور القديم

السيو بالمنظور القديم – هو عملية تحسين موقعك بما يتوافق مع محركات البحث الظهور فى النتائج البحثية الأولى

ببساطة ما تقرأه أعلاه من حروف هو التعريف الطبيعي والمعهود للسيو ولكن هل هذا التعريف يوضح الصورة كاملة أو بمعني أصح يوضح مهام السيو بشكل كامل.

ولكن هل مهام السيو تتوقف عند تصدر الموقع في نتائج البحث؟ الإجابة هي أن هذا التعريف ينقصه الكثير، ولكن ماهو السيو حقاً، ماهو السيو بالمنظور الجديد والمختلف.

السيو بالمنظور الحديث

السيو بالمنظور الحديث – هو عملية تحسين موقعك وإعطاء المستخدم تجربة مميزة ومحاولة توفير كافة العناصر اللازمة لتصدر النتائج البحثية الأولى.

ولنكون أكثر صراحة، دعونا نقول بأن تعريف السيو هو أنه كل ما يتعلق بالموقع من ناحية المستخدم ومحركات البحث

فحينما تقوم بالعمل على أحد المواقع فأنت يهمك تصميم الموقع كمثال وهذا يهم المستخدم ويهمك أيضاً كتابة عنوان جذاب وجعل الموقع أسرع، كل هذا يهم المستخدم “وما يهم المستخدم يهم محرك البحث” عليك أن تدرك أن أى محرك بحث يريدك أن تعمل من  أجل المستخدم ليس من أجله.

الفرق بين السيو فى المنظور القديم والمنظور الحديث

ذكرنا السيو قديماً وحديثاً ولكن لم نتعمق فى الأمر فهل فهمت ما الفرق؟

في قديم الأمر كان كل مهمتك فى السيو هو أن تتصدر أولى النتائج فى محركات البحث، فكنت تقوم بكتابة محتوى جيد ثم تقوم بعمل العديد من الروابط الخارجية “الباك لينك” وبهذا الشكل كنت تتصدر نتائج البحث وتكون قد أكملت كل مهمتك.

ولكن حديثاً لم يعد يتوقف الأمر على ترتيبك فى الكلمات التى تنافس عليها فى محركات البحث فقط.

مهام السيو بالمنظور الحديث

  • تطوير المحتوى وتنظيمه
  • تحسين تجربة المستخدم على الموقع
  • تطوير تصميم الموقع وسرعته
  • ترويج المحتوى وتسويقه
  • زيادة عدد النقرات على نتيجتك فى محركات البحث
  • الإهتمام بتحسين وزيادة معدل التحويل على الموقع

كل هذه المهام تؤثر بشكل مباشر وغير مباشر فى تصدرك لنتائج البحث والعمل على تحسينها فى موقعك سيجعلك فى أوائل النتائج

ليس ذلك فقط بل سيحسن من تجربة المستخدم فيصبح موقعك هو المفضل لديه.

ولذلك السيو بالمنظور الحديث يعمل على إرضاء وتلبية حاجات المستخدم أما قديماً فكان يعمل بشكل أكبر على تلبية  مطالب محركات البحث، وهنا يكمن الاختلاف الكبير فيما بينهم.

خطوة بخطوة ما الذي يجب عليك القيام به في موقعك الآن

سنأخذ كل الخطوات التي تم ذكرها أعلاه خطوة بخطوة مع تفصيل أكبر لكل خطوة

تطوير المحتوى وتنظيمه

بالتأكيد سمعت هذه الجملة من قبل “المحتوى هو الملك” هذه حقيقة ويجب عليك الإعتراف بها المحتوى بالفعل هو الملك الآن، حينما تعمل على  موقع ستكون من ضمن أكبر مهامك “تطوير المحتوى”، وتطوير المحتوى هنا يتعلق  بما تقوم به من كتابة للمحتوى أو شكل عرض المحتوى، تطوير المحتوى لا يقتصر على كتابة محتوى رائع ونشرة للزائر في صورة الكثير من الحروف المتلاحمة والغير مفهومة.

حيث يجب عليك الإهتمام أيضاً بطريقة عرض المحتوى للزائر وكيف ستقوم بتقسيم هذا المحتوى بحيث تجعل الزائر يستمتع بالقراءة وتجعل الزائر يُكمل قراءة  قطعة المحتوى الخاصة بك، يجب عليك أيضاً أن لايقتصر محتواك على نوع واحد بل يجب أن يكون محتواك متنوع من  إنفوجرافيك أو فيديو وغيرها من أنواع المحتوى الكثيرة التي سنتحدث عنها فى موضوع لاحق

إنشاء المحتوى المميز ذو الجودة العالية أمراً يتطلب الكثير من الوقت والجهد إنه ليس بالشيء السهل ولكن هو تحدي إن ربحته ستربح الكثير من الزيارات وحتماً الكثير من المشاركات والانتشار لمحتواك.

تحسين تجربة المستخدم على الموقع

تجربة المستخدم (User Experience) ببساطة هو كل ما يقوم به المستخدم على موقعك من سلوك أو فعل معين، بشكل أبسط بكثير هو فن ربط الزائر بموقعك وجعل موقعك الخيار الأول لديه.

دعني أسألك سؤالاً بسيطاً: هل كنت يوماً تبحث عن خدمة ما أو مثلاً تريد شراء شئ من الإنترنت وصادفتك العديد من المواقع التي يمكنك الشراء منها ؟؟ بالتأكيد هذا حدث.

ولكن السؤال هنا : لماذا قمت بالشراء من موقع أو إستخدام موقع أو تفضيله عوضاً عن الآخر؟؟

إجابتك التي وضعتها تواً هي التعريف البسيط لتجربة المستخدم لقد أحببت الموقع الذي إشتريت منه لأنه يلبي كافة متطلباتك بشكل بسيط

فمثلاً حينما تضع إعلان منبثقاً يظهر للزائر فى اى مكان حينما يذهب على موقعك  فهذه تُعد تجربة مستخدم سيئة للغاية بالتأكيد لم تحب يوماً هذه النوعية من المواقع.

كمثال مكان تواجد الإعلانات على موقعك من الممكن أن يكون تجربة سيئة للمستخدم وهنا يخرج الزائر سريعاً من موقعك فتقل مدة بقائه على موقعك فيلاحظ محرك البحث هذا الفعل من الزائر فينخفض ترتيبك فى محركات البحث!!

هل رأيت كيف يتم الأمر؟! لذلك في هذا الجزء الذي سوف نتطرق له فى دليل كامل وشامل خاص به، عليك التفكير جيداً فى ما يريده المستخدم وما يفكر فيه ومحاولة تقديم الأفضل له دائماً.

تطوير وتصميم الموقع وسرعته

هذا الجزء قريب جداً من سابقه في هذا الجزء ستعمل على توفير كل ما يطلبه المستخدم فى تصميم موقعك ليكون مريحاً له

وكمثال أصدرت جوجل تحديث نتائج البحث للهواتف الذكية لذا يجب عليك جعل تصميم موقعك مناسباً للهواتف الذكية.

يهتم هذا الجزء بكل ما هو مرئي للمستخدم على موقعك مثل، حجم الأيقونات ونوع الخط وحجمه وألوان التصميم والوان الأيقونات وتصميماتها كل هذه عوامل نفسية تؤثر بشكل غير مباشر على إرتباط المستخدم بموقعك من عدمه.

كما أن سرعة الموقع الخاص بك تؤثر على نفس الشئ فبالتأكيد إذا قمت بزيارة موقع ما ووجدت أن الموقع يستهلك الكثير من الوقت فى التحميل فلن تقوم بمحاولة لزيارة هذا الموقع مجدداً، هذا غير ان محركات البحث تعتبر سرعة الموقع إحدى العوامل الكبير التى تؤثر على ترتيب المواقع في نتائج البحث.

لذلك يجب عليك أن تمتلك موقعاً ذو تصميم مميز وسريع ليقدم للمستخدم تجربة مميزة.

ترويج المحتوى وتسويقه

كما ذكرنا لك سابقاً “المحتوى هو الملك” ولكن هل يكفي إنشاء محتوى رائع فى عملية تصدر نتائج محركات البحث؟!

إذا كنت واحداً مما يعتقدون بإن المحتوى الحصري المميز هو شئ كافي لتصدر النتائج فى محركات البحث، فإنك على خطأ تام، المحتوى وحده لا يكفي ومن يقول لك بأن المحتوى وحده يكفي، إعلم تماماً أنه واحداً من الذين يقرأون الكثير والكثير من المقالات ولا يطبق مايوجد بها، لأنه فى الحقيقة وفي واقع الأمر أن لن تتصدر نتائج البحث بدون عوامل خارجية وإشارات تُثبت لجوجل جودة محتوى موقعك وأحقيته فى الارتقاء في النتائج عن غيره.

ستقوم بالتركيز على ترويج المحتوى عن طريق:

  1. بناء الروابط الخارجية
  2. إكتساب الروابط الخارجية
  3. إكتساب إشارات من مواقع التواصل الإجتماعي

لذلك فى هذه الخطوة والتي تُعتبر من أهم الخطوات على الإطلاق، يجب عليك  ترويج محتواك بكافة الطرق المذكورة أعلاه لكي تتصدر نتائج البحث، وتحصل على الكثير من الزيارات والمشاركات.

زيادة عدد النقرات على نتيجتك فى محركات البحث

من الممكن أن تكون صاحب النتيجة رقم 1 فى جوجل على كلمة محددة ولكن لا تحصل على أكبر عدد من الزيارات فى هذه الكلمة

ومن الممكن أن تكون صاحب النتيجة رقم 3 ولكنك تحصل على أكبر عدد من الزيارات.

هذا طبيعي فمن العادي أن لا يختار المستخدم النتيجة الأولي، وهنا يأتي دورك فى جعل نتيجتك الأفضل للمستخدم، وذلك يكمُن فى تحسين مظهر نتيجتك فى محركات البحث عن طريق أكواد Schema وكتابة عنوان قوي ومؤثر يُجبر المستخدم على النقر على نتيجتك أيضاً كتابة وصف مميز لنتيجتك فى محركات البحث هي إحدى الطرق التي تساعدك في زيادة معدل النقرات على نتيجتك.

الإهتمام بتحسين وزيادة معدل التحويل على الموقع

معدل التحويل أو CRO إختصاراً لـ (conversion rate optimization). ببساطة إذا كنت تمتلك متجراً إلكترونياً وبعد ضبط موقعك من كافة النواحي، تصدرت النتائج الأولى فى محركات البحث ووجدت أن الزيارات عبر محركات البحث قد ازدادت بشكل كبير وأصبح المعدل اليومي للزوار فى زيادة مستمرة، بالتأكيد هذا الأمر رائع أن تتصدر نتائج البحث هو أمر رائع ولكن أن تمتلك العديد من الزيارات بدون عملية شراء واحدة هو أمر سئ للغاية.

هذا الأمر قديماً لم يكن مهماً ولم يكن ضمن مهام متخصص السيو ولكن حالياً مع نمو حجم سوق التجارة الالكترونية أصبح الأمر أكثر أهمية بل ومن أهم مهام متخصص السيو، معدل التحويل من الممكن أن يكون أى فعل تريد من المستخدم عملة على موقعك إذا كان شراء منتج معين، تحميل كتاب،تسجيل البريد الإلكتروني وغيرها الكثير من الأمثلة، الأمر كله قائم على تحليل بيانات موقعك ومعرفة ما الذي يريده الزائر بالتحديد ليقوم بالفعل الذي تريده ومحاولة تلبية ما يريده على أكمل وجه.

كيف أستفيد من السيو مع أدميتاد؟

طرق الاستفادة من السيو وتطوير موقع قوي كثيرة ومتنوعة وأحد أهم تلك الطرق هو إنشاء موقع قوي للربح من التسويق بالعمولة

(الافيلييت)، تقدم أدميتاد عددا كبيرا جدًا من عروض وروابط الافيليت الحصرية لمختلف المتاجر والمواقع العربية والعالمية، كما تقدم أيضا الكثير من الكوبونات الخاصة والحصرية لمتاجر كبرى عربية وعالمية.

طرق الاستفادة من السيو مع عروض وكوبونات ادميتاد:

إنشاء موقع كاش باك

مواقع الكاش باك أو الاسترداد النقدي انتشرت بشكل كبير مؤخرًا خاصة في بعض الدول العربية مثل مصر وتقوم فكرة الموقع على إعطاء العميل الذي يقوم بالشراء من خلال رابط التسويق بالعمولة الخاص بك جزء من المبلغ الذي قام بدفعه عند الشراء حيث يتم اقتطاع هذا الجزء من نسبة العمولة التي تحصل عليها من أدميتاد.

إنشاء موقع كوبونات

أحد أكثر المجالات ربحية وتنافسية في الوقت الراهن، حيث انتشرت مواقع الكوبونات خاصة في الوطن العربي مؤخرًا،  فكرة عمل الكوبونات بسيطة للغاية سوف تتواصل مع أدميتاد وتحصل على كوبونات خصم خاصة بك وكل إستخدام لكوبون خصم خاص بك عند الشراء تحصل مقابلها على عمولة وكلما زاد عدد مستخدمي موقعك زادت مبيعاتك وأرباحك بالتأكيد.

إنشاء موقع كوبونات يتطلب خبرة واسعة في مجال السيو ومهارات فريدة، حيث ان الزيارات عبر محركات البحث تعتبر مصدرًا قويا إن لم يكن الأقوى في مجال الكوبونات، ويتعاون معنا عدد كبير من مواقع الكوبونات الكبرى التي تعتمد على الزيارات من محركات البحث كمصدر زيارات رئيسي مثل موقع كوبون خصم الذي تُعد أكثر 85% من زياراته من محركات البحث وهو يٌعد أحد أكبر مواقع الكوبونات على الإطلاق في الوطن العربي.

إنشاء موقع لمراجعة المنتجات

مواقع مراجعة المنتجات تحصد الكثير من الزيارات لان بطبيعة الحال يبحث المستخدم كثيرًا عن اي منتج قابل على شراءة قبل إتمام عملية الشراء، تقدم تلك المواقع المعلومات الكاملة عن المنتجات كما توضح مميزات وعيوب كل منتج للمستخدمين مع وضع روابط افيليت لتلك المنتجات في محتواها.

المميز في الأمر أن عدد كبير جدًا من المستخدمين يقوموا بالضغط على تلك الروابط والمتابعة للشراء نظرًا لثقتهم في الموقع الذي قدم لهم معلومات عن تلك المنتجات، وبالطبع النقرات على رابط الافيليت تعني مبيعات في ادميتاد وأرباح.

وتعتبر تلك الطريقة هيأاحد افضل طرق الربح من التدوين عبر الانترنت خاصة عن العمل مع أدميتاد.

الخلاصة

إذا نظرت إلى هذه الخطوات جميعاً وجمعتها سوياً ستجد أنها في المقام الأول تصب فى مصلحة ترتيب موقعك فى محركات البحث وزيادة معدل الدخل عن طريق السيو ولذلك هذه الخطوات تُعد الأساس الذي يجب أن يعمل عليه كل منا وداخل كل خطوة وكل مُهمة ستقوم بها هناك الكثير والكثير من التفاصيل والتي سنتناولها سوياً خطوة بخطوة.

تأثير «حصرية» المحتوى على نتائج البحث وأهميتها من وجهة نظر «السيو»
بمناسبة رأس السنة… أجوبة غوغل على أهم الأسئلة في «السيو»
خطوات إنشاء موقع كوبونات والربح منه
القراءة لاحقا أو شاركها
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments