بعد أن تكلمنا في مقال سابق عن “نشرات البريد الإلكتروني” وطرق جمعها، وكيفية اختيار الشركة المناسبة لبدء العمل معها، سنتابع اليوم معكم موضوع لا يقل أهمية، وهو كيفية التعامل مع العملاء وطريقة الرد الأمثل، وسنقدم بعض النماذج الجاهزة التي سوف تساعدك في عملية التسويق من خلال البريد الإلكتروني.

والجميع يعلم، أنه في الوقت الحالي، أصبحت رسائل البريد الإلكتروني جزءا لا يتجزء من عملية التسويق، حيث تقوم الشركات بإرسال عشرات ومئات الرسائل يوميا، الأمر الذي يحتم علينا كتابة رسالة جيدة وجذابة تجذب انتباه العميل وتجبره على زيارة الموقع وشراء المنتجات التي نقدمها له. ولهذا يجب أن تكون رسائلنا مزعجة ومتكررة في كل مرة يحصل عليها نفس العميل، ولكن يجب أن تتبع آلية معينة للحصول على أفضل النتائج، وهنا تكون القوالب البريدية الجاهزة، هي المفتاح الرئيسي في هذا النوع من التسويق الإلكتروني.

تخصيص القوالب البريدية وأساليب استخدامها

في حال كنت تتمتع بأسلوب خاص في لفت انتباه العميل، فإن تخصيص القالب البريدي ليس بالأمر الصعب، بل سيوفر عليك وقتا كبيرا وسيسمح لك بالوصول إلى أكبر عدد من العملاء. ولهذا يجب أن تنتبه إلى عدة نقاط مهمة في حال كنت تريد أن تكون نشرتك البريدية ناجحة.

ادخال اسمك أو اسم الشركة واسم المستقبل في العنوان

تشير الدراسات إلى أنه في حال وجود اسم في العنوان، فإن ذلك يزيد بشكل كبير من نسبة فتح المتلقي الرسالة وقراءة محتواها، لذلك حاول قدر الإمكان إدراج اسم متلقي الرسالة في العنوان.

وتعد هذه الخطوة مهمة جدا في حال إرسال الرسائل إلى أشخاص ليسوا عملاء دائمين ويتم التعامل معهم لأول مرة، حيث يضفي ذلك إلى الرسالة موثوقية أكثر، وحاول أن تكون الرسالة غير عامة (أي كثر شخصية) وأن تكون مختصرة ومفيدة، وإليك بعض الأمثلة للعناوين الأفضل:

  • {السلام عليكم} {الاسم}، أو {مرحبا} {اسمك/شركتك}، أو {مرحبا} { اسم المرسل إليه/شركته}،
  • {فقط اسم شركة المرسل إليه}
  • {طلب سريع}
  • {محاولة للتواصل}

الدخول في صلب الموضوع مباشرة

من أهم أجزاء الرسالة – هي أول جملة يحتويها المتن، حيث تقوم أغلب شركات البريد الإلكتروني والبرامج المختلفة بعرض أو جملة من الرسالة إلى جانب العنوان. أي أن المستخدم يستطيع معرفة متن الرسالة دون أن يقوم بفتحها. وانطلاقا من هنا، يجب أن تجذب اهتمام المستخدم من خلال هذه الجملة وتجبره على فتح الرسالة وقراءتها.

شخصنة الرسالة

في حال كانت الرسالة عامة وموجهة لجميع الأشخاص، فمن المحتمل أن لا تلقى رواجا جيدا وتحقيق الهدف المطلوب منها. ولكن لو قمت بتوجيه النص فعليا إلى الشخص الذي ترسل إليه الرسالة، وهذا الخطوة مهمة جدا عندما تريد إعادة فتح قنوات التواصل مع العملاء والمتابعة، لذلك سوف نقدم لك بعض النصائح لفعل ذلك:

  • توجه بالرسالة إلى اسم الشخص أو الشركة
  • دعم مهمة الشركة وتأييد ما يقوم به العميل (على سبيل المثال “شركتكم تقوم بعمل جبار في الحفاظ على البيئة، وهذا أمر مهم بالنسبة لنا).
  • التطرق إلى المشاكل التي تواجه العميل أو الشركة وطرح الحلول لمساعدته (يبدو لنا أن شركتكم تواجه مشاكل في الترويج للمنتجات عبر الانترنت، ويمكننا مساعدتكم في ذلك).
  • ذكر أي ملاحظات كنتَ قد ذكرتَها في محادثات سابقة.

النقد البناء

حاول التواصل مع عملائك الذي يتلقوا رسائلك بشكل دوري، واستفسر عن القوالب البريدية والمحتوي الذي يتلقونه، هل هو مزعج بالنسبة لهم، والعديد من المعلومات الأخرى التي يمكنك من خلالها تحسين أداء نشرتك البريدية. إليك بعض الأسئلة التي يمكنك طرحها على العملاء بشكل استطلاع رأي داخل الرسالة.

  • هل تقوم بفتح الرسائل من قبلنا؟
  • هل ستجيب عليها؟
  • هل الرسالة غامضة أم واضحة ولا تحتاج تفسير؟
  • هل أدت الرسالة غرضها وأثرت في مشاعرك؟
  • هل اعتبرتها بريد مزعج ولماذا؟
  • كم مرة شهريا تريد الحصول على آخر أخبارنا؟
  • إلخ….

أشهر وأفضل القوالب البريدية من المحترفين

بعد أن تطرقنا إلى أفضل الطرق لاستخدام النماذج والقوالب البريدية، حان الآن وقت التكلم عن صلب الموضوع وهو القوالب التي يمكنك استخدامها متى تشاء.

قالب الرسائل الباردة

عنوان الرسالة: طلب سريع

السلام عليكم/طاب يومك/مرحبًا (اسم العميل)

كوني أعلم أنك مشغولا ولا تمتلك القدر الكافي من الوقت، سأفعل ما بوسعي لاختصار الرسالة. أن أعمل مع شركة (اسم الشركة)، حيث نساعد عملائنا على (اذكر بعض الفوائد التي تقدمها شركتك، مثل الترويج عبر وسائل التواصل الاجتماعي).

وأن أكثر ما يجذب عملاؤنا هو أننا (اذكر نقاط قوة الشركة الأساسية، مثل كنا قد عملنا مع الشركة (اسم الشركة) وقد زاد عدد متابعيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال الستة أشهر الماضية بنسبة 200%).

وأريد أن تحصل شركتكم (أو اسم العميل) على هذه النتائج أيضا، حيث سنقدم لك عرضا مميزا لا يأخذ من وقتكم أكثر من 20 دقيقة، هل يناسبك يوم الإثنين أو الأرعاء القادم (مع ذكر الوقت)؟

تمنياتي لكم بدوام التوفيق والنجاح،

(الاسم)

قالب المتابعة

العنوان: متابعة اجتماعنا (محادثتنا، هاتفنا، إلخ) الأخير

السلام عليكم/طاب يومك/مرحبًا (اسم العميل)

شكرا لكم على اهتمامك في العمل معنا والتطلع إلى شراكة مستقبلية، وكلي أمل في أن (شركتنا، منتجنا، إلخ) سوف يقدم لكم المساعدة في حل المشاكل التي تواجهها شركتكم، ولا سيما في هذه الأمور:

  • (اذكر الميزة الأولى التي تتمتع بها شركتك) والتي سوف تساعدكم في (حل المشكلة X).
  • (الميزة الثانية) والتي عن طريقها سوف (تتغلب على العقبات “اذكر العقبات”).
  • (الميزة الثالثة) والتي سوف تساعدك في (اذكر المسألة).

وستجدون في المرفقات بعض الأمور والمصادر، التي من شأنها أن تحيطكم بالطرق التي يمكننا من خلالها إيجاد الحلول لمشاكلكم. إنني أتفهم أنك ستتناقش حول النقطة التالية في شركتك، وأرجو أن تطلعني إن كان لديك أية أسئلة أو إن كانت هناك أي طريقة يمكنني أن أساعدك بها، وإن لم يكن هنالك شيء فسأحدثك في (تاريخ/وقت).

مع فائق احترامي،

(الاسم)

قالب الرسالة بعد التواصل

العنوان: المواد بعد محادثتنا

السلام عليكم/طاب يومك/مرحبًا (اسم العميل)

لقد أسرني جدا الحديث معكم اليوم، وبشكل خاص حول طبيعة عملك في الشركة، وتبين لي أنك تواجه بعض المصاعب والتحديات فيما يتعلق (اذكر المشاكل التي تم نقاشها أثناء الحديث) وتأثيرها عليك.

وبناء على وعدي، فإني أرفقك لك في الرسالة بعض المواد التي من شأنها أن تساعدك في فهم فهم كيف يمكننا مساعدتك بشكل أفضل لمعالجة هذه المشاكل وإحداث التغيير الذي تريد.

وأود أن تخبرني في حال وجود أي أسئلة قد تشأ لديك، وفي حال عدم وجود ذلك، فأتطلع إلى الحديث معك مرة أخرى في (الوقت والتاريخ).

مع خالص أمنياتي بالتوفيق،

(الاسم)

قالب إعادة فتح قنوات الاتصال

العنوان: مرحبا (اسم العميل)

أرجو أن تكون بخير. لقد تذكرت أن الميزة )اذكر الميزة) قد نالت اهتمامك المرة الماضية، ولقد قمنا بتطويرها وتحديثها مسبقا، ولا بد أن تنال إعجابك الآن أكثر، حيث نالت إعجاب العديد من عملائنا.

وأريد أن اطلعك وأشاركك بهذه التحديثات في أقرب وقت مناسب لك. الرجاء إخباري في حال كان (التاريخ والوقت) يناسبك؟ أو لا تتردد في اختيار الوقت المناسب لك واخباري به.

كما أتمنى أن تخبرني إن كان لديك أي أسئلة مسبقا كي أجهز الإجابات لدي.

مع فائق احترامي،

(الاسم)

قالب التقديم

العنوان: طلب

السلام عليكم/طاب يومك/مرحبًا (اسم العميل)

مر زمن على آخر مرة تحدثنا فيها، وأرجو أن تكون صحتك بخير. أود أن أستفسر أولا عن أخبارك وأمور شركتك، وهل يمكنني أن أساعدك بالإضافة إلى ما نفعله؟

ثانيًا، لدي طلب وأتمنى ألا تخيّب رجائي: باختصار، هل تعرف أحدًا من معارفك يمكنني أن أتواصل معه كي أرى إن كان بإمكاني مساعدته بنفس الطريقة التي عملنا بها معًا؟

وفي حال بإمكانك أن تقدمني بشكل مختصر للشخص لاتواصل معه، سأكون لك شاكرا، ولك مني وعد أن أتعامل معه بأفضل الأشكال.

لكن يمكنك أن ترد على هذه الرسالة بـ”لا أستطيع التفكير في أحد الآن” إن شئت، وأنا شاكر في كل الأحوال لك على وقتك الذي ستمنحنا إياه.

خالص الأمنيات بالتوفيق،

(الاسم)

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *