30 Sep 2021

ما هي فوائد التدوين في الاستراتيجية التسويقية؟

أصبح من الضروري أن تقوم الشركات بتضمين التدوين في استراتيجياتها التسويقية، خاصة مع وجود المليارات من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم متصلين بالانترنت.

القراءة لاحقا أو شاركها

ويساهم التدوين في زيادة الزيارات إلى الموقع، ويساعدك على الترويج لمنتجاتك وخدماتك وأيضاً بناء الثقة بينك وبين عملائك الحاليين.

في هذا المقال سنسلط الضوء على فوائد التدوين لتحسين الاستراتيجية التسويقية وكيف يمكنك الحصول على ثقة العملاء وتعزيز الوعي بعلامتك التجارية من خلاله.

ما هو التدوين التجاري؟

التدوين التجاري هو أسلوب تسويقي يُستخدم من قبل الشركات لزيادة القاعدة الجماهيرية لها على الانترنت. ومدونة الأعمال هي قناة تسويقية مثل وسائل التواصل الاجتماعي والبريد المباشر والتسويق عبر البريد الإلكتروني، وتهدف إلى دعم الأعمال.

يساعد التدوين:

  • زيادة الزيارات على الموقع
  • رعاية العملاء والتواصل معهم
  • الحفاظ على تفاعل العملاء الحاليين
  • تميزك عن الأعمال التجارية الأخرى
  • زيادة الطلب والاهتمام بمنتجاتك أو خدماتك

فوائد التدوين للأعمال

فكر ما هي الطرق التي يمكن أن يعثر بها الأشخاص على موقع الويب الخاص بك؟

  • من خلال البحث عن اسم علامتك التجارية في متصفحهم: وهذا بالنسبة لجمهورك الحالي. وهذه الطريقة لا تساعد على زيادة حركة المرور لأن جمهورك الحالي يعرف من أنت وما هو موقعك.
  • الدفع مقابل الزيارات: عن طريق شراء قائمة بريد إلكتروني، وأن تتأمل أن يقوم الأشخاص بفتح رسائلهم، وهذه طريقة مكلفة وغير قانونية.
  • الدفع مقابل الزيارات: عن طريق الإعلانات المدفوعة: وهي أيضأً طريقة غير قانونية وغالية الثمن، كما أن حركة المرور تتوقف عندما تنفد الأموال.

إذاً ما هي الطريقة الأنسب لجذب حركة مرور جديدة إلى موقعك؟

يعد التدوين طريقة رائعة لجذب حركة مرور جديدة وتحسين الموقع في محركات البحث، ففي كل مرة تقوم فيها بإنشاء مدونة ونشرها، ستتولد صفحة مفهرسة جديدة على موقع الويب الخاص بك، مما يعني فرصة جديدة للظهور على صفحة نتائج محرك البحث.

نشر محتوى جديد بشكل متكرر في موقعك يعطي إشارة لمحرك البحث غوغل ومحركات البحث الأخرى أن موقع الويب الخاص بك نشط ويجب عليهم التحقق بشكل متكرر لمعرفة المحتوى الجديد الذي سيتم عرضه.

إعادة استخدام محتوى المدونة في وسائل التواصل الاجتماعي

يساعدك التدوين لعملك على تعزيز تواجدك على وسائل التواصل الاجتماعي. وفي كل مرة تنشئ فيها مقالاً جديداً فأنت تنشئ محتوى يمكن للأشخاص مشاركته على الشبكات الاجتماعية (تويتر، لينكد إن، فيسبوك، إنستغرام..) مما يساعدك في الوصول إلى جمهور جديد.

كما يمكنك استخدام التدوينات التي نشرها على موقعك كمحتوى تنشره على وسائل التواصل الاجتماعي، بدلاً من مطالبة مدير شبكاتك الاجتماعية بإنشاء محتوى جديد تماماً.

إذاً بهذه الطريقة أنت تعزز وصولك الاجتماعي من خلال محتوى المدونة وتجذب زوار جدد إلى موقعك من خلال قنواتك على وسائل التواصل الاجتماعي.

تحويل زوار الموقع إلى عملاء محتملين

بعد أن حصلت على بعض الزيارات القادمة إلى موقعك من خلال المدونة، لديك فرصة لتحويلها إلى عملاء متوقعين.

كما أن كل مدونة جديدة تنشرها هي صفحة مفهرسة جديدة، فإن كل منشور يمثل فرصة جديدة لجذب عملاء محتملين جدد. وكل ما عليك فعله هو إضافة عبارة تشجع فيها المستخدم على اتخاذ إجراء معين، مثلاً الحصول على كتب إلكترونية مجانية، أو الانضمام إلى ندوات، أو الحصول على نشرة إخبارية.

وإليك كيف تتم عملية تحويل حركة المرور إلى عملاء محتملين بكل بساطة:

  • يأتي الزائر إلى الموقع الخاص بك
  • يرى الزائر عبارة تحثه على اتخاذ إجراء للحصول على عرض مجاني
  • ينقر الزائر على هذه العبارة وينتقل إلى صفحة مقصودة تحتوي على نموذج يملأه بمعلوماته
  • يملأ الزائر النموذج، ويتلقى العرض المجاني

ولكن هذا لا يعني أن جميع زوار الموقع وقراء المدونات سيتحولون إلى عملاء محتملين، ولكن بالتأكيد ستحسن من معدلات التحويل.

كسب ثقة العملاء المحتملين

تساعد المدونات على تحسين الثقة بشركتك وعلامتك التجارية. تأكد من أنك تقدم محتوى مفيد وتشجع على مشاركة المعلومات وتجيب على أسئلة العملاء بشكل بسيط وسهل.

وعندما يعثر العملاء في مدونتك على إجابات حول الأسئلة التي يطرحونها أو يحصلون على معلومات تفصيلية حول خدماتك ومنتجاتك، سيصبحون أكثر ثقة بعلامتك التجارية وسيزداد تعاملهم معك.

تحقيق نتائج على المدى البعيد

مدونات الأعمال عادةً تجيب على الأسئلة الشائعة للعملاء والقراء. وإذا كنت تنشئ محتوى أو مقالات قيّمة لجمهورك المستهدف بشكل مستمر، فهذا سيساهم في تعزيز الولاء لعلامتك التجارية.

مثلاً هل يمكنك تخيل تأثير إرسال مدونة تعليمية كتبتها لتوضيح بعض التفاصيل لعميلك؟ أو ما هي الميزات الجديدة التي ستوفرها شركتك؟

فكر في الأمر:

افترض أن العملاء المحتملين يجدون إجابات لأسئلتهم اليومية عبر منشورات المدونة التي كتبها أشخاص في شركتك. في هذه الحالة ستسزداد ثقتهم بشركتك وسيصبحون أكثر اهتماماً بالحصول على خدماتك.

يمكن لمندوبي المبيعات الذين يواجهون أسئلة محددة تتطلب شرحًا متعمقًا أو إجابة موثقة اللجوء إلى أرشيف منشورات المدونة ومشاركة منشوراً مفصلاً للعميل.

التدوين يساعد في بناء الروابط

الروابط الواردة أو الروابط الخلفية هي أحد العوامل المهمة التي تأخذها خوارزمية غوغل بعين الاعتبار عند تصنيف موقع على صفحة نتائج محرك البحث. يعتقد العديد من الخبراء وأصحاب الأعمال الصغيرة أيضًاً أن الروابط الخلفية هي العامل الثالث الأكثر أهمية في تحسين الموقع في محرك البحث.

على الرغم من أن إنشاء روابط واردة أمر ضروري إلا أن 41٪ من خبراء تحسين محركات البحث يقولون إن بناء الروابط هو الجزء الأكثر تحدياً.

عندما تنشئ مقالات ذات قيمة ستصبح مع الوقت مرجعاً للعديد من الشركات بالتالي ستحصل مقالاتك على العديد من الروابط الخلفية، التي تعمل بمثابة تصويت على الثقة أو توصية من موقع ويب آخر. وبالتالي يصنف غوغل موقعك أنه جدير بالثقة ويحسن ظهوره في نتائج البحث.

ستستمر في الحصول على نتائج بعيدة المدى

تخيل أنك تجلس لمدة ساعة لكتابة منشور مدونة ونشره. لنفترض أنه بعد مشاركة المدونة ستحصل على 100 مشاهدة وعشرة عملاء محتملين في اليوم التالي. وستحصل على 50 مشاهدة أخرى وخمسة عملاء محتملين بعد يومين آخرين. وبعد مشاركة المنشور على وسائل التواصل الاجتماعي ومن خلال البريد الإلكتروني ستحصل على عدد أكبر من المشاهدات والعملاء.

نظرًا لأن هذا المنشور يتم تصنيفه أو حذفه، فهذا يعني أنه لأيام وأسابيع وشهور وسنوات قادمة، يمكنك الاستمرار في الحصول على حركة المرور من منشور المدونة هذا.

ويمكنك أيضاً استثمار محتوى مدونتك بالعديد من الطرق الإبداعية. ومن خلال نماذج الأعمال مثل التسويق بالعمولة أنه يمكنك تحقيق دخل من التدوين حول أي موضوع تقريبًا – من المكياج والجمال إلى التخييم والدراجات النارية.

هناك مجموعة متنوعة من برامج التسويق بالعمولة التي تمكنك من تحقيق دخل من إحالة الأشخاص إلى المنتجات والخدمات ذات الصلة.

عندما يتعلق الأمر بالتدوين فمن المحتمل أن تأتي معظم مبيعاتك من مقالاتك القديمة. يأتي أكثر من نصف حركة المرور التي يتم إنشاؤها كل شهر على مدونة Hubspot من المشاركات التي تم نشرها في الأشهر السابقة.

ينطبق الأمر نفسه على العملاء المتوقعين الذين تم إنشاؤهم في الشهر الحالي – حوالي 90٪ من العملاء المتوقعين الذين نحصل عليهم كل شهر يأتي من منشورات المدونة المنشورة في الأشهر السابقة.

على الرغم من أنك قد لا ترى نتائج فورية، إلا أنه بمرور الوقت، ستتمكن من الاعتماد على مقدار يمكن التنبؤ به من حركة المرور والعملاء المتوقعين لعملك دون أي استثمار إضافي في الموارد.

يساعدك التدوين على مشاركة أخبار الشركة

يوفر التدوين فائدة أخرى للشركات الكبيرة والأعمال التجارية الصغيرة، فهو وسيلة لمشاركة أخبار الشركة وقصصها.

لا يمكن أن تحتوي المدونات على مقالات فحسب، بل تحتوي أيضًا على أخبار تسلط الضوء على ما تخطط الشركة لفعله.

  • هل قمت بتعيين مدير تسويق محتوى جديد؟ شاركه على مدونتك.
  • هل أجريت مقابلات مع خبراء التسويق والصناعة عبر الإنترنت؟ انشرها على مدونتك.
  • هل لديك دراسة حالة رائعة توضح كيف تساعد منتجاتك وخدماتك العملاء؟ أخبر جمهورك عنها في مدونتك.
  • هل تستضيف معرضاً محلياً أو معرضاً تجارياً؟ اجذب الانتباه حتى من خلال مدونتك.

لا تؤدي مشاركة أخبار الشركة على مدونتك إلى إضفاء الطابع الإنساني على علامتك التجارية فحسب، بل تساعدك على كسب ثقة جمهورك والحصول على المزيد من الولاء.

ما هي طرق الربح من التدوين؟
السيو بمنظور مختلف – الفرق بين الماضي والحاضر
طرق إبداعية لتحويل المدونة إلى مصدر زيارات للتسويق لعملك
القراءة لاحقا أو شاركها
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments