كل ما تريد معرفته عن نظام تتبع أدميتاد للمعلنين "SDK" – أكاديمية أدميتاد العربية
كل ما تريد معرفته عن نظام تتبع أدميتاد للمعنين "SDK"
كل ما تريد معرفته عن نظام تتبع أدميتاد للمعلنين "SDK"
  • 25 فبراير 2019
  • 361
Read later or share with friends

لقد قمنا في وقت سابق بالتحدث عن كيفية إضافة عروض الجوال للمعلنين في شبكات التسويق بالعمولة للمعلنين، حيث تطرقنا إلى عدة شركات تقدم خدمات تتبع الزيارات ومصادرها، وبينا سلبياتها وإيجابياتها وقدمنا بعض النصائح القيمة التي تساعدك على اختيار أفضلها. وحان الوقت للتعرف على نظام التتبع الزيارت من الهواتف المحمولة من شركة “أدميتاد” والذي يطلق عليه “SDK Admitad” – وهو حل جديد تم تطويره للمعلنين العاملين مع شركة “أدميتاد” مع مراعاة جميع خصوصيات التسويق الإلكتروني والتسويق بالعمولة.

ووفقا لدراسة شركة ” Criteo“، فإن عدد المبيعات عبر الهواتف المحمولة يزداد بشكل كبير في السنوات الأخيرة، حيث وصل في بعض البلدان إلى نسبة 60% من إجمالي المبيعات عبر الإنترنت.

وانطلاقا من هنا، يحاول العديد من مشرفي المواقع توليد أكبر عدد ممكن من الزيارات القادمة من الهواتف المحمولة، ولكن هناك عدد كبير من المعلنين لا يستطيعون التعامل مع هذه الزيارات بشكل صحيح، وخاصة في حال عمله مع شبكات التسويق بالعمولة. وكل هذا يدل على أن الزيارات من الهواتف المحمولة ذات أهمية كبيرة، ولا يمكن العمل معها دون استخدام نظام تتبع عالي الجودة.

في حال دخولك إلى العروض في “أدميتاد” واختيار “عروض الجوال”، فستلاحظ أن جزءًا صغيرًا فقط من المعلنين يدفع مقابل تثبيت التطبيق. في كثير من الحالات، يدفع المعلنون عمولة مقابل عملية شراء داخل التطبيق، أو مقابل التسجيل، أو الاشتراك، والعديد من الإجراءات الأخرى التي تأتي بعد تثبيت التطبيق.

وفي حال دخول المستخدم إلى موقع المعلن عبر رابط الأفيلييت وتم نقله إلى التطبيق بشكل تلقائي، وقام بعملية شراء داخل التطبيق، فهنا يجب أن يحصل على عمولته كاملة، ولكن وللأسف، لا يوجد حلول “لأدوات تتبع” تستطيع تتبع مثل هذه الإجراءات، حيث غالبية الأدوات  تتبع فقط عملية التثبيت وليس الشراء داخل التطبيق. ولهذا فإن جميع مشرفي المواقع الذين يعملون مع عروض الجوال، ويولدون زيارات من الهواتف المحمولة، يرفضون العمل مع هذه العروض، وهنا يفقد المعلنون أعداد ضخمة من الزيارات وبالتالي تقل عمليات الشراء والدخل الإجمالي أيضا.

مشاكل التتبع في تطبيقات الهواتف المحمولة

غالبا ما تعمل أنظمة التتبع في تطبيقات الهواتف المحمولة بحيث يتم دفع العمولة للمروج الذي ولّد عملية التحميل، حتى ولو قام مروج آخر بتوليد عمليات شراء داخل التطبيق. ويرجع ذلك عادة إلى وجود عروض تدفع مقابل عملية التثبيت، وفي هذه الحالة، فإن المروجين الذي يعملون بنماذج أخرة مثل (CPS وCPR وغيرهم) يمكن أن لا يحصلوا على عمولتهم.

في الواقع، فإن العمل مع عروض الجوال هو أكثر صعوبة، حيث تعمل شبكات التسويق بالعمولة، بالإضافة إلى نموذج ” CPI” (الدفع مقابل كل عملية تثبيت)، فإنها تعمل أيضا مع نماذج “CPS” (الدفع مقابل كل عملية شراء)، ونموذج ” CPR” (الدفع مقابل كل عملية تسجيل). ففي حالة ” CPS” يحصل المروج على عمولته في حال قام المستخدم بشراء شيئ ما من خلال التطبيق، أما في حالة ” CPR” فيحصل المروج على عمولته، في حال قيام المستخدم فقط بالتسجيل، والذي يمكنه لاحقا القيام بعملية الشراء.

وهناك نقطة مهمة أخرى، وهي نقل المستخدم إلى متجر التطبيقات من متصفح المحمول. ولنفترض أن المستخدم نقر على رابط الأفيلييت للمروج من هاتفه الذكي، وهنا يتم نقله، إما إلى متجر التطبيقات، أو إلى نسخة الهاتف من الموقع، حيث يمكنه متابعة عملية الشراء بعد تثبيت التطبيق. بعدها يقوم المستخدم بتثبيت التطبيق، وبعد مرور عدة أيام يدخل المستخدم مرة أخرى إلى التطبيق ويقوم بعملية الشراء، وهنا يتراود إلى الذهن سؤال غاية في الأهمية، من سيحصل على العمولة، في حال قام المستخدم بتثبيت التطبيق عبر رابط أفيلييت للمروج الأول، بينما قام بعملية الشراء عبر رابط أفيلييت للمروج الثاني؟

وهنا نحتاج إلى مخطط دقيق لتتبع المستخدم منذ لحظة النقر على رابط الأفيلييت إلى عملية الشراء وتأكيد مؤشر الجودة ” KPI”. ولهذا قامت شركة “أدميتاد” بتطوير تقنية تتبع خاصة بها للعمل مع زيارات الهاتف المحمول. وسوف نتكلم عن الاختلافات التي تتمتع بها عن غيرها من أدوات التتبع وكيف يمكن أن تساعد المروجين والمعلنين في الشبكة.

كيفة عمل أداة التتبع من أدميتاد “ Admitad SDK“؟

المرحلة الأولى: يقوم المعلن بدمج أداة التتبع من أدميتاد ” Admitad SDK” مع تطبيق الجوال، ويقوم بإنشاء عرض في الشبكة، ومن ثم يقوم مشرفي المواقع بالاشتراك بعرضه والبدء بالترويج له. وهنا يقوم المعلن بتحديد الإجراء بحيث يتم إرساله عبر أداة التتبع ” Admitad SDK” إلى خادم الشبكة. كما أنه يشير إلى أين سيتم توجيه الزيارات (إلى التطببيق مباشرة في متجر التطبيقات، أو إلى نسخة الجوال للموقع)، كما يشير إلى الإجراء الذي سوف يدفع عمولة عليه (تثبيت، عملية شراء، تسجيل، إلخ).

المرحلة الثانية: ينقر المستخدم على رابط الأفيلييت، وهنا يوجد طريقان أمام المستخدم اعتمادا على ما إذا كان التطبيق مثبتًا مسبقًا على جهاز المستخدم.

  • في حال لم يكن التطبيق مثبت لدى المستخدم. تقوم أداة التتبع من أدميتاد بفحص إعدادات المعلن، وتوجهه حسبا للشروط التي وضعها المعلن. ففي حال لم يكن هدف المعلن زيادة عدد عمليات التثبيت، فسيتم توجيهه إلى نسخة الجوال من الموقع، بينما سيتم إرساله إلى متجر التطبيقات في حال أراد المعلن زيادة عدد التثبيتات. والمهم هنا، أن أداة أدميتاد تتبع كل عملية يقوم بها المستخدم منذ النقرة الأولى وتعين المروج الذي جلب المستخدم.
  • بينما لو كان التطبيق مثبت مسبقا. تقوم الأداة بالتحقق من إعدادات عرض المعلن، ففي حال كان الهدف تحميل التطبيق، فهنا لن يحصل المروج على أي عمولة، بينما لو كان هدف المعلن عملية شراء داخل التطبيق، فسيتم متابعة مراقبة المستخدم والانتقال إلى الخطوة التالية.

المرحلة الثالثة: يدخل المستخدم إلى التطبيق، وهنا تقوم أداة أدميتاد ” Admitad Mobile SDK” بتتبع سلوكه، حيث يمكن للمعلن إعداد تتبع الإجراءات مثل، تسجيل المستخدم، عملية شراء، عملية دفع داخل التطبيق، الدخول مرة أخرى إلى التطبيق، إلخ. وبشكل عام يستطيع المعلن تتبع أي حركة للمستخدم داخل التطبيق، حيث يمكن لهذه الإجراءات أن تكون مدفوعة أو فقط لمعرفة جودة الزيارات وتحقيق مؤشر الجودة الذي يطلبه المعلن (يمكنك التعرف على هذا المؤشر، من خلال الاطلاع على المقالة التالية).

المرحلة الرابعة: يتأكد المعلن ما إن كانت الأهداف قد تحققت (في التطبيق أو على الموقع)، وفي حال استيفاء الشروط، يتم دفع العمولة للمروج.

ما الفرق بين أداة التتبع من أدميتاد والأدوات الأخرى؟

تم تطوير أداة التتبع “Admitad SDK” خصيصا للعمل مع شبكات التسويق بالعمولة، وقد أثر هذا على مجموعة وظائفه النهائية مما جعلها تتصدر جمع الأدوات الموجودة في السوق حاليا. وعلى وجه الخصوص كان التركيز على النقاط التالية:

  • الإسناد الصحيح لمصدر الزيارات. لا تعطي أداة التتبع من “أدميتاد” أولوية بين المروجين كما تمنع إنشاء نوافذ إسناد مصطنعة (هذه هي الفترة التي يتم خلالها منح العمولة للمروج الذي ولّد عملية تثبيت التطبيق، حتى ولو قام مروج آخر بجلب عمليات شراء).

كما لا يوجد أولوية لنموذج ” CPI”.  في حال كان هدف العرض هو عبارة عن عملية شراء، فسيتم دفع العمولة للمروج الذي جلب العميل، بينما لو كان الهدف تحميل التطبيق، يتم دفع العمولة للمروج الذي جلب عملية التثبيت. وفي هذه الحالة يحصل المروج على دخل عادل، ويتلقى المعلن زيارات عالية الجودة وقدرة على تحليل القنوات الأكثر فاعلية للترويج لمنتجه.

  • سلوك المستخدم. يمكن للمعلن إعداد تتبع جميع تحركات المستخدم داخل التطبيق ومشاهدة القنوات التي عبر من خلالها لتنفيذ إجراء ما يتم تحديده من قبل المعلن. مع الاحتفاظ بمصدر الزيارات والإشارة إلى المروج الذي جلب المستخدم الذي قام بإجراء معين داخل التطبيق.
  • زيادة نسبة الإجراءات في متصفح سفاري. تزيد أداة ” Admitad SDK” نسبة الإجراءات عن طريق تقليل عدد خطوات التي يجب على المستخدم فعلها للوصول إلى هدفه، وذلك بسبب عدم وجود نوافذ إضافية عند الانتقال من المتصفح إلى التطبيق.

لماذا هذه الأداة مهمة للمعلنين؟

ما الذي سوف يحصل عليه المعلن في حال قام بدمج أداة التتبع ” Admitad SDK” مع التطبيق؟

الدفع مقابل الزيارات التي تجلب له أرباحا بالفعل. هنا يستطيع المعلن تحديد الإجراء الذي يريد أن يدفع لقاء تحقيقه من قبل المستخدم. بينما المروجون سيحصلون على المستخدمين النشطين الذين يمكن أن يصبحوا عملاء حقيقيين (وليس محتملين). حيث يمكن للمعلن أيضا تتبع النشاطات التي يقوم بها المستخدم داخل التطبيق.

زيادة المبيعات. سيشترك في عروض المعلنين فقط المروجين القادرين على جلب زيارات حقيقية ونشطة والتي تحقق مبيعات، وبالتالي زيادة أرباح المعلن، حيث تظهر إحصاءيات “أدميتاد” أن المعلنين الذي قاموا بإضافة “” Admitad SDK” إلى عروضهم، إزدادات نسبة المبيعات بنسبة 20%.

مرونة في ضبط الإعدادات وسهولة العمل. بالإضافة إلى القدرة على ضبط إعداداتك الخاصة، فإن الأداة لا تؤدي إلى زيادة حجم التطبيق، كما أنها لا تستهلك موارد إضافية تؤثر على سرعة عمل التطبيق.

مجانية تماما. تقدم شركة “أدميتاد” هذه الأداة المميزة إلى المعلنين العاملين مع الشركة بشكل مجاني تماما، كما يوجد دعم فني ناطق باللغة الروسية والإنجليزية.

إيجابيات الأداة للمروجين (مشرفي المواقع)

الآن يمكن للمروجين إرسال زيارات عالية الجودة دون الخوف من فقدان الطلبات عند انتقال المستخدم من المتصفح إلى متجر التطبيقات، أو إسناد الطلب لمروج آخر.

وهذا مهم جدا لمن يعمل فقط مع الزيارات عبر الهواتف المحمولة ولمن يعمل مع الزيارات القادمة عبر الكمبيوتر المكتبي، حيث تستطيع شبكة “أدميتاد” معرفة مصدر الزيارات وإسنادها إلى المروج الخاص بها وإعطائه عمولته على أكمل وجه.

Read later or share with friends
اشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
يمكن أن يعجبك أيضا